بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان

نقابة الضرائب العقارية المستقلة تطالب بحل البرلمان ورحيل الحكومة

شارك أمس الثلاثاء 25 يناير 2011 أعضاء النقابة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية جموع الشعب المصري مظاهرات يوم الغضب، للمطالبة بوضع حد سريع لما آلت إليه أحوال البلاد من فساد استشرى حتى النخاع، وبطالة التهمت أجمل سنوات عمر شباب مصر، واستبداد كمم الأفواه لأكثر من ثلاثين عاماً.. ملتحمين مع أهاليهم من كافة فئات الشعب المصري.. معلنين أنه آن الأوان لإجراء إصلاحات جذرية على المستوى الاقتصادي والسياسي.. آن الأوان لأن يستمع النظام لصرخات الشعب التي طالما صم أذانه عنها متجاهلاً أوجاع قد وصلت إلى حد الذروة.

إن النقابة العامة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية إذ تؤكد على حق الشعب المصري، وفي القلب منه عماله في نيل حريتهم واستقلالهم، تدين ما لجأت إليه قوات الأمن أمس من فض التظاهرات الشعبية باستخدام القوة المفرطة والتي نتج عنها مقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة المئات.. كما تؤكد على أهمية الإنصات إلى مطالب المتظاهرين دون تعال، ومحاسبة المسئولين عما حدث من اعتداءات مفرطة على المحتجين العزل، داعية إلى ضرورة رحيل كل الذين تثبت مسئوليتهم عن ذلك.. مطالبة بحل البرلمان المصري الذي جاء بانتخابات مزورة شهد بها الجميع، وإقالة الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني مؤقتة لحين إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف قضائي كامل.

آن أوان عودة مقدرات الوطن وثرواته إلى أصحابها الحقيقيين المنتجين العارقين.. آن أوان تطبيق نصوص الدستور والقانون وحكم المحكمة الذي قضى بتطبيق الحد الأدنى للأجور.. آن أوان وقف الارتفاع الجنوني للأسعار والذي أثقل كاهل المواطنين.. آن أوان حصولنا على حرياتنا في بناء نقاباتنا التي استولى عليها النظام وسخرها لصالحه.. لا بديل اليوم عن العيش في وطننا بكرامة.. وفي وطن حر كريم.

عاشت ثورة شعبنا.. المجد والخلود للشهداء

النقابة العامة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية
الأربعاء 26 يناير 2011