بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان النقابة المستقلة للعاملين بشركة ميناء القاهرة الجوي

هل سنسمح بإكتمال ترميم النظام السابق والانتهاء من إعادة بنائه؟

هل نسير بالفعل في إتجاه التحرر؟ هل نحيا تحولاً ديموقراطياً حقيقياً؟ هل الديمقراطية فعلاً “وإن تأخرت كثيراً” في طريقها إلى مصر وشعبها وعمالها؟ أم أننا فقط نحيا حلما جميلاً، و بدأنا نستيقظ.

القاهرة فى 15/5/2012 .. هو تاريخ أحد الإنتكاسات الفجة للحريات والحقوق السياسية والعمالية في مطار القاهرة، و إنتهاك صارخ لحق العمال في التظاهر والاحتجاج السلميين؛ حيث تم إستدعاء الزميل محمود ريحان – للتحقيق معه بزعم دعوته وآخرين لتنظيم وقفة إحتجاجية ضد ترشح الفريق أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية، تلك الوقفة التى رفعت فيها لافتات “لا للفساد” فى محاولة لمحاربة الفساد فى الطيران المدنى الذي شهدنا عليه في السنوات العشر الأخيرة وبعد أن فشلت البلاغات للجهات الرقابية و القضائية أن تجعل أحدا يحرك ساكناً من أجل تغيير حقيقى نبحث عنه جميعاً.

إن ما حدث هو إمتداد لممارسات عديدة من التضيق و الضغط على الزميل الذي أسهم في تأسيس العديد من النقابات المستقلة العاملة بقطاعات النقل المختلفة بعد تأسيسه للنقابة المستقلة للعاملين بمطار القاهرة، وكان له دور فاعل فى محاولة تجميع الحركة النقابية فى قطاع النقل على مدار العام الماضى؛ من خلال المشاركة تأسيس الإتحاد المصرى لنقابات العاملين بالطيران المدنى، و الإتحاد المصرى لعمال النقل “تحت التأسيس”، بالإضافة الى مشاركته الدائمة فى معظم الفاعليات العمالية الهامة مع كافة التنظيمات المستقلة التى نشأت بعد الثورة و الدعوة الى سرعة إصدار قوانين الحريات النقابية، و تنظيم التظاهر، ومنظمات المجتمع المدنى.

النقابة المستقلة للعاملين بشركة ميناء القاهرة الجوى تدين بشدة ما أقدمت عليه إدارة شركة ميناء القاهرة الجوي من إنتهاك لحقوق العمال فى التعبير والتظاهر السلمي ومحاولات الإقصاء والتشويه وتكميم الأفواه،كما تشجب ما تعرض له الزملاء من نشطاء الطيران المدني وعلى رأسهم الطيار مالك بيومى نائب رئيس الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة من إعتداءات في نقابة الصحفيين على أيدي مؤيدى المرشح الرئاسي ومنعهم لهم بالقوة من إقامة مؤتمر صحفي للإفصاح عن بلاغات الفساد المقدمة ضده، كما ندعوا جميع الأحرار من عمال مصر والعالم للتضامن مع الزميل محمود ريحان – رئيس الاتحاد المصرى لعمال النقل “تحت التأسيس” و الزميل أسامة علي – الناشط العمالي للإيقاف الفوري للتحقيق معهما، وندعو مجلس شعب الثورة إلى سرعة إصدار القوانين القادرة على حماية العمال ونقاباتهم.

في النهاية نؤكد على أننا نمضي قدماً بإتجاه الحرية، وسنفرض على الجميع التحول الديمقراطي السلمي، وأن الديموقراطية وإن تأخرت فإنها الآن هنا.

لا لن نسمح بإكتمال ترميم النظام السابق أو إعادة بنائه… و الثورة مستمرة
النقابة المستقلة للعاملين بشركة ميناء القاهرة الجوى