بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان طلاب حركة حقي بجامعة القاهرة

السنة اللي جاية.. هانكمل اللي بدأناه

من أول السنة دي وإحنا بنطالب بحقوقنا الضايعة في الجامعة زي مجانية التعليم ودعم الكتاب وتطوير المناهج التعليمية وحرية الأنشطة الطلابية. ولأن المطالب دي حقوق مش منحة أو هبة من ادارة الجامعة، ولأن المطالب دي برضو محتاجة حركة قوية من وسط الطلبة لانتزاعها، لذلك “حركة حقي” كانت مواظبة على نشاطها في اقامة المعارض وتوزيع البيانات…

وفي يوم 19/11/2008 تظاهرنا لدعوة كل الطلبة للامتناع عن دفع المصروفات الدراسية الغير قانونية في حملة “ماتدفعش” للضغط على إدارة الجامعة لتخفيض الإتاوة المفروضة علينا في شكل مصاريف. وتوالت بعد كده معارضنا الأسبوعية وتظاهراتنا، فأثناء الحرب على غزة تظاهرنا لتأييد المقاومة الفلسطينية ضد دور النظام المصري في حصار شعب غزة وحصارنا إحنا برضو بالغلاء والإفقار والبطالة.

وفي الترم التاني، استمرت حركة حقي في نشاطها ودعت للمشاركة في مظاهرة يوم الطالب العالمي (21 فبراير) اللي كنا بنطالب فيها بتفعيل الخدمات التعليمية (مجانية تعليم ودعم للكتاب وصندوق التكافل الاجتماعي) وتطوير المناهج التعليمية، والغاء القيود على أي نشاط طلابي وطرد حرس الداخلية من الجامعة واستبداله بحرس مدني تابع لإدارة الجامعة.

اما في يوم 6 ابريل, كررنا المطالبة بنفس هذه الحقوق الطلابية في مظاهرة حاشدة انتهت باعتصام طلابي أمام القبة، مما جعل رئيس الجامعة يوافق تحت ضغط الطلاب المعتصمين على مقابلة وفد منهم لعرض المطالب الطلابية. وقد اقيم بعدها مؤتمر طلابي يوم 9 أبريل حضره حوالي 250 طالب لعرض مشاكلهم.

وخلال المؤتمر كنا نطالب رئيس الجامعة بإصدار قرار مكتوب وموقع بوضع حد أقصى لسعر الكتاب الجامعي لا يتجاوز 10 جنيه، وتوفير منفذ بيع في كل كلية لبيع هذه الكتب المدعمة. وقد حدد رئيس الجامعة يوم 20 أبريل موعدا لتنفيذ هذا المطلب. ولم يتم تنفيذ وعده.

لكن… علينا أن نتذكر أن رئيس الجامعة لم يقابل الوفد الطلابي يوم 6 أبريل إلا بعد ضغط الطلاب الذين شاركوا في المظاهرة والاعتصام أمام القبة في هذا اليوم. ولم يقابل الطلاب في مؤتمر 9 ابريل إلا بعد هذا الضغط. ولن يتم تطبيق حقنا الطبيعي في دعم الكتب الجامعية إلا اذا مارسنا ضغط مماثل.

نحن جميعا هذه الايام نستعد لامتحانات الترم التاني، ولازم نذاكر بجد، لكن برضو لازم نتفق كلنا إن مع أول يوم في السنة اللي جاية، نمتنع عن دفع المصروفات الدراسية الغير قانونية كوسيلة للضغط على إدارة الجامعة لتخفيضها. وفي الوقت ذاته نطالب جميعا ونصرّ على حقنا في دعم كل الكتب الجامعية بألا يزيد سعر أي كتاب عن 10 جنيه.

طلاب حركة حقي