بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان جبهة طريق الثورة بالإسكندرية

في مثل هذا اليوم قُتِلَ جابر جيكا

جابر جيكا شاب في عمر الزهور قتل برصاص الغدر والخيانة على يد نظام جماعة الإخوان المسلمين الباغية، بعد أن تحالفت مع مجرمي المجلس العسكري من خلال صفقة وضيعة تهدف إلى القضاء على الثورة، وإخماد صوت الشباب الثائر الذي منهم جابر جيكا، والذي كان حلمه أن تنتصر الثورة وأن يحي الشعب حياة كريمة، فجابر جيكا واحد من شباب الوطن الذين خرجوا للميادين في 25 يناير بهدف تحقيق مطالب الثورة الرئيسية: عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية.

ها نحن وبعد مرور 3 سنوات من الثورة قتل جابر في السنة الثانية منها على يد القتلة المجرمين من جهاز الداخلية وبتحريض من نظام الاخوان الخائن وإلى اليوم لم تثأر الثورة من القتلة والمجرمين.. إننا نعاهد جابر جيكا وكل شهداء ثورتنا المجيدة على أننا على دربهم ماضون إلى أن يتحقق النصر للثورة، وذلك من خلال سُلطة جديدة تحقق مطالب الثورة وتؤسس لدولة تقوم على أساس من الحق والعدل والمساواة تحاسب كل من خان وقتل المصريين.

ها نحن أيضاً وبعد 3 سنوات على مرور ثورة شعب مصر مازالت السلطة القائمة سلطة الثورة المضادة التي تنكل وتقمع كل من ينادي بمبادئ ومطالب ثورة الـ 25 من يناير فهذه السلطة لا تعبر سوى عن نفس الطبقة الحاكمة لنظام المجرم حسنى مبارك ومجرمي المجلس العسكري ومجرمي مكتب الإرشاد، هذا النظام يحاول واهما أن يسن قوانين وتشريعات تقمع الثورة وتكمم الأفواه من خلال قانون التظاهر المشبوه.

اننا نقول لهم ان تشريعاتكم وقوانينكم لن تكمم أفواهنا ولن تمنعنا من التظاهر، وإنا لدم جابر وشهدائنا الأبرار مخلصون وعلى دربهم سائرون إلى أن يتحقق النصر للثورة أو نلقى وجه المولى عز وجل.

يسقط كل من خان.. عسكر.. فلول.. إخوان
لا لعودة الفلول.. لا لعودة الإخوان.. السيسي قائد الثورة المضادة
المجد للشهداء .. النصر للثورة
26 نوفمبر 2013