بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الإسكندرية

متضامنون مع سائقي الميكروباصات

إن السلطة السياسية في البلاد المتمثلة في المجلس العسكري والذراع التشريعية التي تخدمه وتعطي الشرعية لحكومته، تلك السلطة تعاقب المصريين على ثورتهم، تعاقبهم على قيامهم بثورة ضد الاستبداد والفقر والبطالة، وليس أدل من ذلك من مهرجان البراءات لضباط الشرطة، أو الانقطاع الممنهج في السلع الضرورية مثل الغاز والسولار.

إن جموع شعبنا قد ادركت الطريق الى تحقيق مطالب وقد علموا أن قوتهم تظهر في اضرابهم، قد علموا أن الاضراب هو السبيل نحو تحقيق مطالبهم، فنرى اليوم الاضرابات تزلزل عرش المسؤولين ليس في الدوائر الحكومية فقط وإنما في المصانع والشركات الخاصة، ليس في الجامعات الحكومية فقط لكن في الجامعات الخاصة ايضا.

واليوم تنضم فئة جديدة تعلن عن وعيها بمطالبها وحقوقها، تظهر قوتها وتنظيمها في اضرابها، سائقين الميكروباصات بالإسكندرية قد أعلنوا عن اضرابهم احتجاجا على الأزمات المفتعلة في البنزين والسولار احتجاجا على تطبيق القانون فقط عليهم وتناسي تطبيقه على رجال مبارك وضباط العادلي، إن سائقين الميكروباصات قد تجمعوا في نقابة مستقلة ترفع مطالبهم للمسؤولين ولما فاض بهم قرروا الاضراب لاظهار قوتهم وحسن تنظيمهم.

ندعم نحن طلاب الاشتراكيين الثوريين حركة سائقين الميكروباصات لفرض مطالبهم وحقوقهم بقوة تنظيمهم ثبات موقفهم.
عاش كفاح الطلاب والعمال ضد سلطة الفقر والاستبداد.

الطلاب الاشتراكيون الثوريون – جامعة الإسكندرية
26 مارس 2012