بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان طلاب حركة مقاومة بجامعة حلوان

كلنا فلسطينيون.. فلنتظاهر ضد تدنيس المقدسات

بسبب ما يحدث فى فلسطين من اعتداءات إسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية.. بسبب مرور أكثر من ألف يوم على حصار ما يقرب من مليون و نصف فلسطيني في قطاع غزة لا يجدون ما يكفيهم من أبسط أساسيات الحياة من أكل وماء ودواء.. بسبب الصمت العالمى عموما والعربي خصوصا عن كل ما يحدث على أرض فلسطين..

بسبب موقف النظام المصري من تصدير الحديد والأسمنت والغاز الطبيعى بسعر أرخص من سعر السوق العالمي في الوقت الذي يعاني فيه المصريون من إرتفاع اسعار كل هذه السلع وأهمهم الغاز فى ظل ارتفاع سعر أسطوانة الغاز إلى حوالي 40 جنيه في الفترة الاخيرة فلا يجد المصريين ما يكفيهم من الغاز لطهي الطعام وملأ خزانات السيارات ولكن يجد الإسرائيليون ما يكفيهم من الغاز لتحريك دباباتهم وجرافاتهم لقتل الفلسطينيين وهدم منازلهم.. يتم إنارة شوارع تل أبيب بالغاز الطبيعي المصري في الوقت الذي تظلم فيه شوارع غزة بسبب عدم وجود مخزون كافي من مواد الطاقة…

بسبب إغلاق النظام المصري لمعبر رفح وبناءه للجدار الفولاذي لمنع دخول المساعدات الإنسانية لشعب غزة المحاصر رغبة من النظام المصرى لتجويع الشعب الفلسطيني للضغط عليه بقبول تنازلات مجحفة في المفاوضات مع إسرائيل، ومنها التفريط في حق عودة اللاجئين والتنازل عن خيار المقاومة وإلقاء سلاحها، وذلك رغبة من النظام المصرى لكسب رضا إسرائيل وأمريكا التي تدعم وتحافظ على وجود هذا النظام البائس على كرسي الحكم..

بسبب كل ذلك وأكثر.. ندعوكم: أن يكون لكم موقف.. أن تقولوا بعلو أصواتكم.. اننا لا يمثلنا موقف حكومتنا.. علينا أن نقول أن موقف الشعب المصري ومن ضمنه الطلبة المصريين مش هو موقف الحكومة المصرية حكومة رجال الأعمال اللى لهم مصالح اقتصادية مع الكيان الصهيوني.

كل جامعات مصر وجامعات من خارج مصر أعلنوا أنهم سيتظاهرون يوم 16 مارس الثلاثاء المقبل في نفس اليوم الذي صرح الاحتلال الصهيوني أنه ينوى فيه اقتحام المسجد الأقصى وهدم جزء منه..

نحن ندعوكم للتظاهر لرفض ما يحدث.. دعونا نقولها صراحة: نحن ضد تهويد القدس وضد التطبيع مع الكيان الصهيوني ويا راكعين لأمريكا وإسرائيل.. نحن أبرياء منكم.

ميعاد ومكان التجمع: الساعة 11 أمام مدرج 10، يوم الثلاثاء 16 مارس