بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان حركة طلاب اليسار في الجامعة الأمريكية بالقاهرة‎

بخصوص اضراب 11 فبراير

“إن قضية الموت ليست على الإطلاق قضية الميت..إنها قضية الباقين”- غسان كنفاني

تُقدم حركة طلاب اليسار بالجامعة الامريكية عزائها لكل أسرة فقدت شهيد من شهداء الحرية، ونقدم أيضاً وعداً لكل من يسعى للتحرير أننا صامدون في وجه ظلم وقمع المجلس الأعلى للقوات المسلحة وغيرهم من كيانات حُشدت لتدمير ثورتنا العظيمة.

لم نفقد الزميل عمر محسن في ستاد النيل ببورسعيد، عمر محسن سوف يحيى ليذكرنا بحق كل شهيد، سوف يبقى كرمز للحرية وحافز للوقوف ضد طغيان كافة مؤسسات الدولة وتحديدا ضد المجلس العسكري.

ترى الحركة أن أول خطوة لإنقاذ الثورة من الفشل هي رحيل ومحاكمة المجلس العسكري على جرائمة. ومن ثَمَ، نعلن نحن، حركة طلاب اليسار بالجامعة الأمريكية في القاهرة دعم العصيان المدني في كل أنحاء الوطن وخاصة في كل جامعات مصر.

لا تنسوا شهدائنا ولكن لا تنسوا الأحياء أيضاً، لا تنسوا من هم مهمشون إقتصادياً وسياسياً، لا تنسوا دور العصيان المدني الذي كان من الأسباب الرئيسية لرحيل الطاغي المخلوع.

ادعموا العصيان المدني من 11 فبراير 2012 إلى أن ننتزع سلطتنا المسروقة.

“أنا أحكي عن الحرية التي لا مقابل لها..الحرية التي هي نفسها المقابل”

يسقط حكم كلاب العسكر
حركة طلاب اليسار في الجامعة الأمريكية بالقاهرة‎القاهرة
4 فبراير 2012