بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة

لا لداعم جرائم الحرب بجامعتنا

نحن، طلاب الجامعة الأمريكية في القاهرة، نندد بشدة قيام الجامعة بدعوة توماس فريدمان، الصحفي و المحلل السياسي الذي يفخر بدعمه لجرائم الحرب المرتكبة من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبي فلسطين ولبنان الأعزلين، ودعمه الصريح للحرب الأمريكية ضد العراق.

نحن لا نرفض ما يسميه البعض “ممارسة الديمقراطية” بسماع الطرف الآخر والآراء المغايرة، و لكننا حتما ندين الترحيب بمن يدعمون ويدعون لقتل أهلنا في البلاد العربية. سمح لفريدمان التعبير عما يحلو له من أفكار حتى وإن دعى مجزرة أودت بحياة أكثر من ألف مدني فلسطيني “درسا”.

ولكننا كطلاب في الجامعة الأمريكية نرفض مبادرة الجامعة بدعوة أعلام على شاكلة فريدمان الذي لا يعترف فقط بشرعية الإحتلال الصهيوني لفلسطين ولكن يدعم أيضا سياسات الدول الإمبريالية التي تقوم باجتياح المنطقة العربية وتمويل أنظمة دكتاتورية لعقود من الزمن.

طلاب مستقلون بالجامعة الأمريكية
نادي القدس بالجامعة الامريكية
حركة طلاب اليسار بالجامعة الامريكية