بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من طلاب الأزهر المعتصمين

لقد قررنا ان نقف وقفتنا هذه لنعلم جميع المسؤولين أننا لن نرضى بغير الانتخابات، وان تكون هذه الانتخابات على جميع المستويات، على المعينين قبل اصحاب المناصب الشاغرة وعلى رأسهم رئيس جامعتنا، فلا يصح ان نطالب بالانتخابات ممن لم ينتخبه احد، ونحن لم نقف وقفتنا هذه لنأخذ وعود براقه او كلام فضفاضا او حتى مواعيد انتخابات لبعض الكليات فنحن نريد انتخابات فى جميع الكليات والاقسام، وان يكون لنا نظام يتبع ولا يتغير بتغير المسؤولين، نظام يضمن اختيار الاكفأ والاصلح، وتعبنا من تشكيل لجان للحكماء وغيرها من اللجان التي لا نعلم عنها غير اسمها، وكأننا سنعمل عملا فريدا لم يحدث فى الكرة الارضية قبل ذلك، ونسمع اننا جامعه ذات طبيعة خاصه ولا نعلم ما هذه الطبيعة التي ترفض اي عمل لتطوير الجامعة، ونريد أن نوضح بعض النقاط لكي لا يلتبس الامر على البعض:

نحن لا نعترض على اشخاص او أفراد لشخصهم وانما نعترض على سياسات ظالمه ينفذها مسؤولون بدون اى تفكير او تدبر فى نتائجها او تأثيرها على العملية التعليمية ولاننا فئران التجارب التي يجربون فيهم سياستهم الفاشلة فنحن اكثر الناس احساس وادراكا بما فعلوه بنا وبعقولنا ولذلك اردنا ان نوضح :

1_ نحن لا نريد تعطيل الدراسة بل نحن احرص الناس عليها فمعظمنا فى السنه النهائية وتعلمون كم المشقة فيها.

2_ نحن لا نريد اي عداء من المسؤولين ونكن للجميع الاحترام والتقدير على المستوى الانساني ونريد ان نحقق العدالة وان يكون كل مسؤول تم انتخابه من زملائه لكي يكون ولائه الاول والاخير للمسؤولية التي تحمله وثقة زملاءه فيه.

3_ نحن نريد ان نشعر بتغيرات حقيقه فمنذ دخولنا الجامعة ولا شئ يتغير او يتطور بل كلما مضت سنه تأخرنا اكثر من سابقتها

4_ نحن ابناء الأزهر الشريف ولقد راعينا أن نكون يدا تريد ان تبنى ولا تريد ان تهدم ولذلك فلن نطلب اى مطالب لن يقدر على تنفيذها احد وانما سنطلب ابسط حق لنا وهى الاحترام نريد ان يكون هناك احترام فعلا بين الطالب والدكتور بين الطالب والعميد بين الطالب والموظف بين الطالب والمسؤول اننا طلاب علم ولسنا طلاب ذل، نريد من يعاملنا أن يحترم انسانيتنا ولن يكون ذلك ولن نطلبه الا من قيادتنا المنتخبة فقط ، كيف نطلب العدل ممن لا يعرفه؟ كيف نطلب الحق ممن لم يكلف باله ان يسمع لنا؟

ومن معايشتنا داخل هذه الجامعة اكثر من اربعة سنوات علمنا انه لن ينصلح حال جامعتنا الا عندما يأخذ كل انسان حقه ويوضع فى مكانه الصحيح والمناسب له ولقدرته على العطاء ولن يكون ذلك الا عندما يكون لنا صوت يسمع ومسؤول يجيب

اننا على ايمان باننا وبمجهود اساتذتنا المخلصين قادرين على النهوض بجامعتنا العريقة الازهر الشريف وتطهيرها من كل فاسد وكل من اساء فى استخدام سلطته ولم يعرف انه جعل فى هذا المكان لخدمة الطلاب ولرقى الجامعة وليس للمنظرة والاستعلاء على الطلاب والاستقواء بجهاز امن الدولة وترويع الطلبة، اننا نطالب بتصحيح جميع الاوضاع وعلاج جميع القضايا فى جامعتنا ولاننا نعلم أنه من الصعب تحقيق كل امانينا فى وقت واحد فسوف نركز على قضايا محددة وعلى فترات متباعده لاتاحة الوقت المناسب وحفاظا على استقرار عملية التعليم وقررنا ان نبدأ بالاصل فى الفساد والإفساد التعليمي ان لم يكن بمباركه منه فيكفي سكوته على الفساد وهو منصب قيادات الجامعة ومن كان منهم يرى انه صالح للمنصب فسيتضح ذلك من صندوق الانتخابات ورأى زملائهم من اساتذتنا الذين لن يرضوا ان يخونوا الامانة ويصوتوا لمن لا يستحق واننا على ثقه بأن جامعتنا فيها من الكفاءات والقدرات من يستطيع قيادة الجامعة ووضعها في مكانتها التي تستحقها

طلاب الأزهر
الإثنين 24 اكتوبر 2011