بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان عمال حلوان للحديد والصلب

الصمود

نعود اليوم لاعتصامنا للحصول على حقوقنا المنهوبة، فالشركة القابضة التي تُخسرنا لصالح احتكارات الحديد تريدنا أن ندفع ثمن عجزها عن تشغيل الأفران وقيامها بفصل الكوك عن الشركة، والتي كانت ملزمة بتوريد الفحم.

وبدلاً من أن يتم رفع الأجور لمواجهة غول الأسعار تهجم الإدارة على حقوقنا التي انتزعناها، بل وتدعي كذباً في وسائل الاعلام أن الاحتجاج محدود وأن الشركة تعمل بكل طاقتها، وفي نفس الوقت تشيع أن الأرباح سيتم صرفها قريبا، وكأن كل مطالبنا هي صرف الأرباح، فلا يوجد كلام عن تشغيل الشركة أو عودة المنقولين.

ولكن المؤكد أن تحقيق مطالبنا يحتاج إلى النفس الطويل والصمود لمواجهة محاولات الإدارة لفض الاعتصام، فعمال الحديد والصلب أصحاب التاريخ الطويل في النضال العمالي لقادرون على إنتزاع مطالبهم عبر تنظيم أنفسهم في لجان للإعاشة ولحراسة الشركة، والأهم مواصلة خطوات سحب الثقة من اللجنة النقابية العميلة، وتشكيل لجان المندوبين من كل عنبر وقسم لكي نستطيع تكملة المشوار إيد واحدة.

نحتاج إلى التصعيد لتحقيق مطالبنا، ولذا فعلى جزء منا أن ينتقل إلى مقر الشركة القابضة لكي يصل صوتنا الى المسئولين:

1- صرف الأرباح قبل يناير.
2- عودة المنقولين.
3- رحيل رئيسي الشركة القابضة ومجلس الإدارة.
4- ضخ استثمارات لتوريد الفحم اللازم للتشغيل.
5- سحب الثقة من اللجنة النقابية.
6- إلغاء قانون التظاهر الذي يجرم اضرابات العمال.

بالروح والدم رزق عيالنا أهم

عمال الحديد والصلب الأحرار
30-11-2013