بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مشترك: هل تكفي الإدانة؟

النظام يفض الوقفة الاحتجاجية للعاملين بشركة شمال القاهرة للكهرباء بالقوة

ما زال النظام يؤكد كل يوم أنه نظام مبارك، بل إنه صار أغشم في التعامل مع الاحتجاجات السلمية لعمال مصر. فبعد إطلاق الكلاب البوليسية على عمال شركة أسمنت تيتان بوادى القمر واعتقالهم وهم مصابون إصابات خطيرة دون تلقى أي رعاية صحية، يأتي الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع ليرد على الوقفة الاحتجاجية للعاملين بشركة كهرباء شمال القاهرة ليتم اعتقال 15 منهم يساقون لقسم شرطة مدينة نصر أول ليعذبوا ويهانوا، وليتعرض اثنان من العاملين للسحل “مهندس وائل يحيى” وللضرب بالخرطوش والإصابة بجروح قطعية بالسونكى “سامح فضل”، وليتم إلقاء القنابل المسيلة للدموع على المحتجين، كما تم اقتحام الشرطة لمبنى الشركة لاعتقال العاملين بالقوة وباستخدام ألفاظ نابية وشتائم كأنما تهاجم الشركة وكرا للمجرمين!

أي نظام هذا الذي يعتقل طالبي الحق ويترك القتلة وناهبي المال العام، سارقي المليارات أحرارا طلقاء؟ أليس التناقض فاجعا بين أحكام البراءة المتوالية لرموز نظام مبارك وأحكام السجن والاعتقال للعمال الذين يطالبون بحقوقهم مقابل عرقهم وعافيتهم التى تذهب إما للمستثمر أو للإدارة العليا ولا يأخذ العامل إلا الفتات؟

والسؤال الآن: هل تكفي الإدانة؟ هل تكفي الشكوى؟

لقد دعت النقابة العامة المستقلة للعاملين بالكهرباء والطاقة إلى وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزارء الأحد الماضي، ولم يخرجوا منها إلا بوعود النظر في المطالب، فهل نلوم عمال شمال القاهرة إذا ما رأوا التسويف والمماطلة جريمة فى حق من حقوقهم التي يلتف عليها النظام وأصروا على الوقوف من جديد أمام شركتهم للتأكيد على غضبهم من التسويف؟

إن إصرار النظام على التعامل الأمني مع احتجاجات العمال المشروعة سوف يجر مزيدا من التأجيج لها ومزيدا من الغضب، وكان الأولى أن تجاب المطالب أو أن تجدول إذا لم يكن بالإمكان تحقيقها جميعها في الوقت الحالي.

وأمام القوة الغاشمة والظلم البيًن ليس لنا إلا التكاتف والتضامن ، لسنا لنا إلا فضح لأساليبهم الدموية.

إن القوى الموقعة أدناه على البيان لتقف بكل الحسم مع عمال شركة شمال القاهرة للكهرباء، ومع كل اعتصام أو إضراب لعمال مصر طالما ما زالت تحكمهم تشريعات عمل ظالمة للعامل ومنحازة لرجل الأعمال، وطالما تقابل احتجاجاتهم بالقوة الغاشمة لا بالتفاوض، وطالما يعامل العمال كالمجرمين ويعامل المجرمون كالأبطال الشرفاء.

الموقعون:
الاتحاد المصري للنقابات المستقلة، الاشتراكيون الثوريون، حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، حزب التجمع، اتحاد الشباب الاشتراكي، الحزب الشيوعي المصري، الحزب الاشتراكي المصري