بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان إعلامي من حركة الاشتراكيين الثوريين

إطلاق صفحة جديدة للحركة على شبكة فيسبوك

في الذكرى السنوية الأولى لانتفاضة «محمد محمود»، تطلق اليوم حركة الاشتراكيين الثوريين صفحتها الرسمية الجديدة على الفيسبوك.

كانت الحركة قد أطلقت موقعها الرسمي الجديد في أغسطس الماضي في إطار تحديث العمل الإعلامي والتنظيمي، وواكب الإطلاق تطور نوعي في تواصل الحركة مع جمهورها والأوساط الإعلامية، ونجحت بالرغم من ضعف الإمكانيات المادية في خلق بوابة إليكترونية لا غنى عن متابعتها لأي مناضل مهتم بمتابعة فعاليات الثورة المصرية. فمن احتجاجات طلاب المدارس والجامعات، مرورا بإضرابات العمال والمهنيين الاجتماعية، ونضال عمال الشركات المخصخصة لإعادة تأميمها، ومواجهات الباعة الجائلين مع الشرطة، ومليونيات تفعيل مطالب الثورة في الميادين.. كان موقع «الاشتراكيون الثوريون» سبّاقا بالأخبار والموقف الثوري منها، مسترشدا بأرشيف غني من المقالات والكتب من تراث الحركة الاشتراكية الثورية.

ولكن انتشرت أيضا في الآونة الأخيرة صفحات عديدة تنتحل اسم الحركة وتنشر مواقف وأخبار مغلوطة بغرض التشهير ببصمة أمنية فجة، ونحن نؤكد على أن المنابر الوحيدة الناطقة باسم الحركة هي الموقع الرسمي وصفحة الفيسبوك الرسمية الجديدة بالإضافة إلى جريدة «الاشتراكي» الورقية المطبوعة. وللحركة أيضا بعض الصفحات المحلية والطلابية وسنقوم بعرض قائمة بهم في الأيام المقبلة. والحركة لا تتحمل مسئولية ما ينشر في أي موقع آخر أو على لسان من ينتحلون شرف الإنتماء لها.

ونأمل بإطلاق صفحتنا الجديدة المحدثة أن نخلق جسرا جديدا للتواصل ومنبرا أوسع انتشارا للأفكار والمواقف الاشتراكية الثورية على شبكة فيسبوك.

الاشتراكيون الثوريون