بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان صادر عن العاملين بمصلحة الضرائب المصرية

فى الوقت الذى ينتظر فيه العاملون بمصلحة الضرائب الموافقة على مطالبهم المشروعة التي قاموا بإتخاذ الاجراءات القانونية الصحيحة فى عرضها على السيد الأستاذ الدكتور وزير المالية إلا أن السيد الأستاذ رئيس المصلحة وهو يعلم أن مطلب العاملين الأول هو إقالته اصدر قرار تنفيذي رقم 224 لسنة 2012 الصادر فى 27/3/2012 بإيقاف عدد (49) من العاملين بالمصلحة عن العمل بالمخالفة لكل القوانين والإتفاقيات والمعاهدات الدولية والأعراف، التي تكفل للنقابات وأعضائها الحماية القانونية في المطالبة بحقوق العاملين.

وعليه فقد أعلن جميع العاملين بمصلحة الضرائب المصرية عن تضامنهم مع زملائهم ضد ظلم وجبروت السيد أحمد رفعت المسنود من السيدة الأستاذة منيرة القاضي زوجة رئيس الأركان سامي عنان، والتي تسانده في كل أفعاله.

ونحمل المجلس العسكري الذي أساء إدارة البلاد ضياع حصيلة الضرائب المصرية، التي هي السند الأساسي للخزانة العامة والمقدرة بــ220 مليار جنيه علما المصلحة تمر بموسم الإقرارات الضريبية.

والسبب الرئيسي لكل هذا هو وجود رئيس فى المصلحة من أعوان النظام المخلوع ومن رجال جمال مبارك وبطرس غالى.

وأخيرا سنظل معتصمون إلى أن نرى نور الحق فى مصلحة الضرائب المصرية.

يسقط عصر المحسوبية

النقابة العامة المستقلة بالضرائب على المبيعات