بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان جبهة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية "الفقراء أولا"

يسقط النظام المعادي للفقراء

“عيش – حرية – عدالة اجتماعية – كرامة انسانية”
إن المطلب الأول للجماهير التي ثارت فى 25 يناير هو “العيش” فيقوم نظام محمد مرسي بتحديد ثلاثة أرغفة لكل مواطن ويحرم كل من لا يحمل بطاقة الرقم القومي من الحصول على العيش. يأتي هذا بالتزامن مع الموافقة على قانون الصكوك الذي حذر منه الخبراء لخطورته وأيضا الاصرار على الحصول على قرض صندوق النقد الدولي بشروطه المجحفة التي تزيد من الأسعار لكل السلع بما فيها السلع الأساسية والتي يتضرر منها المواطنين وخاصة محدودي الدخل والمعدمين، فهذا يؤكد على عداء هذا النظام الصريح للثورة ولأهدافها التي ستسقط هدف تلو الآخر فى حالة تصديقنا للمسكنات القاتلة التى يستخدمها أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

“اصبروا عليه شوية”
إن النظام الذى يمارس نفس سياسات التبعية السياسية والاقتصادية لأمريكا وصندوق النقد الدولي ويفرض سياسات التقشف ويرفض ربط الأجور بالأسعار وفرض ضرائب تصاعدية على رجال الأعمال بل ويحرص على توفير الطاقة المدعمة لمصانعهم ويترك جماهير المصريين فريسة للسوق السوداء والتكدس فى طوابير لا نهاية لها من أجل الحصول على السولار والبنزين هذا النظام لا يستحق الصبر بل الثورة عليه، فلم يختلف محمد مرسي عن مبارك فمبارك طبق كل السياسات التي فرضتها عليه أمريكا ورجال الأعمال من أجل توريث ابنه ومرسي يطبق نفس السياسات المعادية للفقراء بهدف تمكين جماعته واعتقد مبارك من قبل أن وزارة داخليته قادرة على قمع وسحق الحركة الاحتجاجية بينما يعتقد مرسي أن ميليشياته قادرة على هزيمة الثورة، ولكن الجماهير التي هزمت داخلية مبارك قادرة على تحدي ميليشيات الإخوان.

يسقط النظام المعادى للفقراء
السلطة والثروة للشعب
الجبهة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية “الفقراء أولا”