بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من القوى اليسارية والتقدمية والقومية بالإسكندرية

الإسكندرية ضد التطبيع

يومي 16 و 17 أكتوبر تشهد الإسكندرية مهزلة كبرى وراء ستار التبادل الثقافي والحوار الأورومتوسطي من أجل الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

تحت مسمى “فرح البحر” دعت مؤسسة أناليندا بعض الفرق الموسيقية المصرية إلى جانب فرق أجنبية يشتبه في وجود إسرائيليين كاعضاء بها , تهدف مؤسسة اناليندا الى اقامة حوار بين دول البحر المتوسط من خلال تبادل الثقافات الا انها تشترط دائما الفعاليات الثقافيه التي ترعاها ان تقبل الدول العربية التى تستضيف تلك الفاعليات التعاون الثقافى مع الكيان الصهيونى و حدث من قبل ان شارك اسرائيليون في تلك الفعاليات هنا على أرض مصر بالإسكندرية ولكن الأخطر من ذلك هو تعاون تلك المؤسسة المشبوهة مع بعض المنتمين للوسط الثقافي و الفني السكندري من المطبعين..

إننا بدعوتنا إلى مقاطعة تلك الفعاليات إنما نبدأ حملة طويلة الأمد لفضح نشاط تلك المؤسسة التي تضع التطبيع الثقافي بين الدول العربية والكيان الصهيوني على رأس أهدافها الأساسية وكل ذلك تحت مسمى الفن والثقافة.

و على كل مصري شريف أن يعي بخطورة تلك الفعاليات التي تنسينا دماء شهدائنا.

معا ضد التطبيع.. ضد المرتزقة.. ضد استغلال الثقافه والفن في إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني.