بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان حزب العمال الديمقراطي

كل الدعم لإضراب الأطباء

لقد عانى المصريون في الحقبة السابقة من انهيار المنظومة الصحية وسيادة الفساد المالي والإداري، وسوء تأدية الخدمة وعدم توفر الأدوية والمستلزمات الطبية الحيوية اللازمة وعدم مطابقة التجهيزات الطبية للمعاير العالمية التي يستحقها المواطن المصري في إطار خدمة صحية متكاملة.

هذا بالاضافة إلى انخفاض ميزانية الصحة إلى 3،6 بالمائة تقريبا، في حين إنها وفقا لاتفاقيات منظمة الصحة العالمية الموقعة عليها الحكومة المصرية تصل إلى 15% وحتى هذه الميزانية يهدر الملايين منها على مكافئات الوزيرين السابق والحالي والقوافل الطبية التي لم يكن يهدف منها إلا الدعاية للحزب الوطني المنحل. وهو ما أدى إلى تفشي الأمراض المزمنة والمتوطنة وتصدر مصر لقوائمها العالمية مثل التهاب الكبد الفيروس وأمراض السرطان والفشل الكلوي وغيرها.

لذا وإيمانا من حزب العمال الديمقراطي بحق المواطن في خدمة صحية متميزة ومجانية نؤيد إضراب الأطباء الجزئي يوم 17 مايو عن العيادات الخارجية وفقط مع العمل في أقسام الاستقبال والطوارئ والعناية المركز والحالات الحرجة وذلك نظرا لعدم التفات الحكومة لمطالبهم مع الإضراب السابق الثلاثاء 10|5.

كما نؤيد مطالبهم العادلة في هيكل عادل للأجور وتأمين المستشفيات من البلطجية وتطهير وزارة الصحة من القيادات الفاسدة وزيادة ميزانية الصحة إلى 15%. وأخيرا.. يدعو حزب العمال الديمقراطي إلى تطهير الوزارة من كافة القيادات والسياسات والقوانين الفاسدة الهادفة إلى فتح الباب لخصخصة القطاع الصحي وعمل مظلة تامين صحي شامل ومجاني لكل مواطن علي أرض المحروسة.

فلنناضل معا من أجل: أن يصل قطار الثورة إلى وزارة الصحة
حزب العمال الديمقراطي