بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من القوى الثورية بالفيوم

يسقط المجلس العسكري.. لن يحكمنا الفلول

أثبتت الأيام منذ قيام ثورة 25 يناير مما لا يدع مجالاً للشك بأن الطريق الثوري هو الطريق الوحيد لتحقيق دولة الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية كما أثبتت الأحداث المتتالية أن نظام مبارك لازال يحكم وأن المجلس العسكري وحلفاءه من رجال الأعمال هم جزء من هذا النظام وهم الذين يقودون الثورة المضادة فمنذ استيلاء المجلس العسكري على السلطة عمل علي اجهاض الثورة ومارس كل أنواع البطش بالثوار فمنذ خلع مبارك لم يمر شهر واحداً دون أن تسيل فيه دماء المصريين برصاص الشرطة العسكرية ودبابتهم ورجال الداخلية وبلطجيتهم بداية من أحداث كنيسة أطفيح وامبابة وأحداث 9 مارس و8 أبريل والعباسية ومسرح البالون وماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء ومذبحة بورسعيد وبخلاف المذابح التي ارتكبها دفع بالألاف داخل السجون العسكرية وقام بتشويه الثوار واتهامهم مرات بالبلطجة ومرات أخري بالعمالة والخيانة.

وقد تحالف مع المجلس العسكري قوي سياسية أدعت حمايتها للثورة بينما عملت علي ايقافها عند حدود مصالحهم المشتركة مع العسكر بداية من الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ومروراً بالإعلان الدستوري الذي احتفظ للمؤسسة العسكرية بكافة السلطات حتي تتمكن من اعادة انتاج النظام القديم ثم الانتخابات البرلمانية التي انتجت مجلساً عاجزاً لا يستطيع أن يقيل حكومة أو يصدر قانوناً أو حتي أن يلغي قانون الطوارئ.

والآن يدفع المجلس العسكري برجال النظام البائد رئيس مخابرات مبارك عمر سليمان ورئيس وزرائه أحمد شفيق ووزير خارجيته صاحب صفقة تصدير الغاز لأسرائيل عمرو موسي إلي سباق الرئاسة حتي يتمكن من إعادة انتاج النظام والقضاء علي الثورة المصرية ولكن هيهات أن يفعل ذلك فإن الشعب قد اكتشف الاعيب المجلس العسكري وحلفاءه وسوف يستكمل ثورته ضد كل اعداءه أيا كان مسماهم “فإن للثورة شعباً يحميها” بشيوخه وشبابه مسلميه وأقباطه رجاله ونسائه عماله وفلاحيه وطلابه فهؤلاء هم حماة الثورة وأصحابها.

إن كل القوي الموقعة علي هذا البيان تدعو كل طوائف الشعب المصري العظيم إلي النزول يوم 20 أبريل في جمعة اسقاط العسكر والفلول ووفاء لدماء الشهداء ومن أجل استكمال ثورتنا وتحقيق المطالب الآتية:

1- الإسراع في تشريع قانون العزل السياسي وتعديله لكي يطول كل من عمل مع مبارك وشارك في قهر الشعب المصري وسرقة ثرواته أمثال: عمرو موسى وأحمد شفيق والمطالبة بتطهير شامل للجهاز الإداري للدولة من كل رموز الفساد.

2- قيام مجلس الشعب بإصدار قانون محاكم ثورية للقصاص من قتلة الشهداء ومحاسبة كل رجال النظام السابق وعدم الأكتفاء بعزلهم سياسياً.

3- اسقاط المادة 28 من الإعلان الدستوري واسناد الإشراف علي الانتخابات لهيئة قضائية مستقلة تتشكل من قضاة غير معينين من النظام السابق.

4- إلغاء حالة الطوارئ بشكل كامل وفوري وإعادة محاكمة كافة المحبوسين والمحاكمين عسكرياً أمام القضاء المدني والأفراج عن باقي ضباط 8 ابريل.

5- إلغاء المادة التي تتيح للمجلس العسكري حق الأعتراض علي القوانين الصادرة من مجلس الشعب وأن تصبح كافة القوانين نافذة بمجرد صدورها من مجلس الشعب دون أي سلطة للمجلس العسكري عليها.

6- تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور طبقاً لحكم المحكمة الإدارية بالتوافق بين كافة القوي الوطنية ومن خارج مجلسي الشعب والشوري مع مراعاة التشكيل النوعي والجغرافي للمجتمع بحيث تمثل كافة طوائف الشعب من عمال وفلاحين وأن يكون هناك تمثيل مناسب للمرأة والأقليات والتوافق علي ثوابت وطنية محددة في مضمون الدستور بما يكفل مدنية الدولة والحريات العامة والشخصية ويضمن كافة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لكل المصريين.

ولهذا ندعوا جماهير وثوار الفيوم للمشاركة في المسيرة التي ستنطلق من مسجد الشبان المسلمين عقب آداء صلاة الجمعة 20 أبريل لإستكمال ثورتنا وتحقيق هذه المطالب.

المجد للشهداء والنصر للثورة

الاشتراكيون الثوريون
حملة عسكر كاذبون
الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي
حزب التحالف الشعبي الاشتراكي