بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان نقابة العاملين بالقوى العاملة بالجيزة المستقلة

لن يدخل سيد بسطويسي وزارة القوى العاملة

تستنكر النقابة المستقلة للعاملين بالقوى العاملة بالجيزة بشدة اختيار سيد بسطويسي وزيرا للقوي العاملة والهجرة من قبل الجنزوري، فسيد بسطويسي الذي عانى منه العاملين بالقوي العاملة والهجرة بالجيزة ثم المنوفية، وقاوموا فساده، وتعسفه وفسقه رغم مساندة الأجهزة التنفيذية والأمنية له وقتها. فقد استطاع العاملين بالقوى العاملة بالجيزة كشف هذا الفساد وفضحه، حتى تم نقله من الجيزة للمنوفية، وحاول تكرار تجربة الفساد نفسها بالمنوفية ولكنه لم يستطع.

فلم ينجو أي موظف شريف بالمديرية (يريد أن يقوم بعمله بأكمل وجه) في عهد سيد بسطويسي من التعسف، سواء بالنقل التعسفي أو الجزاء التعسفي، أو حتى تلفيق القضايا، وقد عانى منه أيضا العمال في محافظة الجيزة، وضمنهم عمال المدن الصناعية كمدينة 6 أكتوبر، وأبو رواش وغيرها، فقد كان يخطط مع أصحاب الأعمال ضدهم وضد مطالبهم ومصالحهم، حتي العمالة المهاجرة لم تنجو من براثنه وبراثن الفاسدين بالوزارة، حيث أنه تدخل في تسفير مستشارين عماليين سبق أن أتهموا في قضايا رشوة.

الغريب في الأمر أن تأتي وزارة الجنزوري (بعد الثورة، وبعد إراقة دم الشهداء في شارع محمد محمود) ويأتي ضمنها أمثال البسطويسي، الذي لا يتورع في أن يتسعف ضد كل عمال مصر في الداخل والخارج، وأن يبيع حقوقهم طالما أنه سوف يقبض الثمن.

وإذ تعلن نقابة العاملين بالقوى العاملة بالجيزة ومعها كل العاملين في كل المديريات علي مستوى الجمهورية أنهم لن يقبلوا بعد الثورة أن يتولي أمثال سيد بسطويسي وزارة أي منصب، وأنهم سوف يمنعونه بكل الطرق من دخول الوزارة لممارسة فساده، كما تدعو النقابة كل العاملين بمديريات القوى العاملة علي مستوي الجمهورية وكل عمال مصر بالأعتصام أمام وزارة القوي العاملة بداية من العاشرة صباح يوم الأثنين 5 ديسمبر 2011، وذلك لمنع سيد بسطويسي من دخول الوزارة، وللمطالبة بكل حقوقنا التي طالما طالبنا بها ولم يسمعنا أحد.