بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من عمال البريد

تحيا ثورة العدل والحرية

نعلن نحن موظفي البريد المعتصمين أمام مبنى الهيئة بالعتبة عن تأييدنا الكامل للثورة المصرية التي شاركنا فيها منذ يومها الأول فضلا على إننا مهدنا لها الطريق بنضالنا المستمر منذ سنوات طويلة ضد الظلم والفساد.

ونود التأكيد على إن مطالب الثورة الشعبية كانت هي الحرية والعدل، وحتى اليوم لم نجد أي استجابة أو حتى قبول بخطة زمنية لتحقيق مطالبنا المشروعة في حد أدنى جديد للأجور أو الإطاحة برموز الفساد أو إعادة هيكلة الأجور بين من يتقاضون الآلاف وبين من يتقاضون مئات الجنيهات بل وما زال التنظيم النقابي الموالي للحكومة جاثما على أنفاس العمال.

ولذا فإننا عازمون على مواصلة نضالنا من أجل العدل وإسقاط كافة رموز النظام بما فيها حكومة تصريف الأعمال الراهنة وتأسيس نقابتنا المستقلة هذا الى جانب الحصول على مطالبنا العاجلة وهي:
1. المساواة بالعاملين بالشركة المصرية للاتصالات.
2. تثبيت طائفة الطوافين ومساواتهم ماليا مع زملائهم الموزعين.

واخيرا ندعو الفضائيات ووسائل الاعلام أن تتوقف عن تريد اسطوانة ان العمال والموظفين ضد الثورة، لإن الحقوق كما رأينا جميعا لا توهب ولكن تنتزع، كما إننا وحرصا على تسيير مصالح الجماهير قررنا ان لا يشمل الاعتصام كل العاملين بالبريد.

لجنة حماية الثورة بالبريد
16-2-2011