بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان عمال تي إي داتا

نحن الشركة وليست الإدارة

أخي وزميلي موظف/موظفة الشركة المصرية لنقل البيانات تى إى داتا

لقد جاوز الظالمين المدى لم يعد هناك من يوقفهم ويأخذ منهم حق الموظفين الجدد قبل القدامى، فقد تم التخطيط بالفعل للتخلص من الدرجة التاسعة في الشركة، وسوف يتبعها التخلص من الدرجة الثامنة والسابعة، وكثيراً منا لاحظ التغيرات التي تحدث فى قطاع الفنيين والكول سنتر، وهذه السياسة سوف تستمر حتى تطول كل الإدارات ما عدا إدارت التسويق والإدارة العليا فقط فى المبيعات حيث أن الشركة تعتبرهم الوظيفة الرئيسية للشركة أما باقي القطاعات كالكول سنتر والفنيين والإدارة الفنية والحسابات وغيرهم فكلها إدارات يمكن الإستغناء عن خدماتهم والإستيعاض عنهم بعمالة خارجية رخيصة لا حقوق لها فى الشركة فتتحول من موظف فى تى إي داتا إلى موظف في شركة أخرى أصغر لا تعطيك التأمين الصحي ولا نفس المرتب وتعمل بعقود مؤقتة سنة أو سنتين تتنقل فيهم من شركة إلى أخرى حسب العقود التى تبرمها شركة الأوت سورس مع الشركات الأخرى، وبدأت هذه السياسة مع قدوم تامر شلبى إلى إدارة الموارد البشرية ليطبق نفس السياسات التي فشل فى تطبيقها فى شركة المحمول “إتصالات” وترك الشركة على أثرها بسبب هذا الفشل، وسياسته هي التخلص من بعض القطاعات لتعظيم الأرباح أمام إدارة المصرية للإتصالات، وكل هذا بعد أن تكون قد بنيت شركة كبيرة بحجم تي إي داتا وصنعت لها اسم كبير فى عالم الإتصالات فى مصر فتشكرك الإدارة على مجهودك ويتم التخلص منك بأي طريقة حتى لو كنت عقد دائم ولو كنت تعرف أحد من قدامى الموظفين فإسأل عن الأسماء الآتية:

محمد حسين… المدير المالي والإدارى للشركة
لقد تم التخلص منه بدم بارد بعد أن كان هو المهندس المسؤول عن عملية تأسيس الشركة إداريآ وماليآ
أحمد حسين… مدير العمليات ومن وضع حجر الأساس لأكبر شبكة أنترنت فى مصر التى يتصل بها كل عملاء تى أى داتا
محمد مهدى… مدير الحسابات
مهند محمد… مدير الميزانية
لقد تم التخلص منهم بدم بارد بعد تعين أ/ معتصم مكاوي كمدير مالي وإداري للشركة لأنه يريد أن يعين أصدقائه ومعارفه
أشرف حشيش… أفضل مدير مبيعات فى تاريخ شركات الإتصالات
تيمور العريان… أفضل مهندس إتصالات وحجر الزاوية فى بناء تي إي داتا

وهناك العشرات من الأسماء التى قامت ببناء الشركة من الصفر إلى أن أصبحت كيان كبير يتمنى الجميع العمل به ولكن لم يشفع لهم تاريخهم الطويل و تم التخلص منهم بمنتهى السهولة، ولا يزال مسلسل الظلم مستمر، المئات لا يتم ترقيتهم و المئات لا يتم تعديل مرتباتهم والمئات يتم تهمشهم كل يوم وفي كل إدارة وإن تركت هذه الإدارة تعيث فساد فسوف يأتي عليك الدور أن آجلآ أو عاجلآ، يجب أن نتحد أمام الظلم لكي يأخذ كل زي حق حقه، فنحن لا نريد عقود دائمة فنحن على إستعداد بالعمل بأى عقود ولكن مع إدارة محترمة لا نريد تعديل المرتبات بما يتناسب مع سوق العمل لا نريد علاج أفضل لا نريد ظروف عمل أفضل..

نحن نريد تطهير الشركة من الفساد نحن الشركة وليست الإدارة، عندما يغيب عامل تركيبات فى أي موقع فسوف يتعطل العمل فى هذا الموقع و لكن أن سافر مدير العمليات إسماعيل سعيد فلم نشعر إلا بعدها بأسابيع أو ربما شهور لأنه لا وجود له من الأساس ، فكل الأسماء التى فى الإدارة العليا قد حصلوا على شهادة الماجستير الدولية “أم بى أية” بأموالنا نحن ولو طبقوا 1% مما درسوه لعلموا أن الموظف أهم عنصر من عناصر الشركة وأن الموظف يعتبر العميل بالنسبة للإدارة التي من المفروض أن توفر له كل وسائل الراحة والأمان لينشغل بتقديم خدمة أفضل للعميل الخارجي المشترك فى الخدمة ولكن مع الأسف لا تساوى شهاداتهم الحبر الذى كتبت به وليس العيب فى الشهادة ولكن فى من يحمل الشهادة و يعلم بمشاكل الشركة بعد تشكيل لجنة تقصى تضم أفضل شخصيات الشركة “زينب عيسى، خالد عاطف، رائد منير” ومع ذلك لم يتم إتخاذ الازم بالتخلص من المديرين الفاشلين أمثال إسماعيل سعيد ومعتصم مكاوى وغيرهم.

أين العقاب الرادع؟ للفشل الذريع الذى تسبب فيه عبد العزيز كامل وإهدار ملايين الجنيهات والدولارات من أموالنا أموال أطفالنا على برنامج سيبل الذى أنفقت الشركة عليه الكثير ومع ذلك لم نستفيد منه ولن نستفيد منه…!!!!!!

أين الحساب للمشاريع الفاشلة التي قام بأنفاق الملايين عليها من قبل إسماعيل سعيد ولا يتم حتى التحقيق، فالإدارة الفنية فى عهد إسماعيل سعيد أصبحت إدارة ثانوية يمكن إستبدالها بشركات خارجية قليلة التكلفة وتم الإستحواذ على صلاحيات الإدارة لصالح عبد العزيز كامل.

إتحدوا يا موظفي الشركة ضد الظلم فنطهر شركتنا حتى نعمل فى امان و يكون همنا الإرتقاء بالشركة وليس البحث عن حقوقنا المهدرة.

وموعدنا فى يوم التطهير يوم الأحد 22 يناير أمام مبنى الشركة فى الدقي الساعة الثامنة صباحآ وسوف نجتمع على مطلب واحد لن نحيد عنه وهو تغير الإدارة:
عزة تركي، أحمد أسامة، تامر جادالله، تامر شلبي، إسماعيل سعيد، معتصم مكاوى، عبد العزيز كامل
أذرع الفساد في الشركة: أسامة أبو رمان، أحمد عبد الرحمن، أحمد طاهر

والقائمة مفتوحة لأي أسم يتم التأكد من فساده “ماليآ أو سوء إدارة” في الكول سنتر أو الحسابات أو المبيعات أو أى إدارة من إدارات الشركة فنحن شباب تى أى داتا سوف نفضح فسادهم ونتخلص منهم قبل أن يتخلصوا منا.

شعارنا: نحن الشركة وليست الإدارة