بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان القوى السياسية بالفيوم

الفقر والقتل مازال مستمرا والثورة أيضا ما تزال مستمرة

في الوقت الذي ثار المصريون فيه ضد مبارك ونظامه لأنه وببساطه أفقر المصريين على حساب قله من محاسيبه ورجاله، ولأن الفساد وصل لمرحله لا يمكن تحملها ولأنالقمع البوليسي واهدار كرامة الشعب والذي يجب أن تكون الشرطة في خدمته ولا الحلول التي قدمها نظام مبارك مجرد حلول تؤدي إلى زيادة الأعباء علي كاهل الفقراء، فثار المصريون وهم يرفعون شعار الثورة الملهم (الشعب يريد اسقاط النظام) (عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية).

والسؤال الرئيسي هنا: ماذا تغير حينما حكمت جماعة الإخوان المسلمين مصر واستبدلت نفسها بالحزب الوطني؟

في حقيقة الأمر قام نظام حكم الإخوان بإعادة إنتاج النظام السابق مرة أخرى، فبدلا من تنفيذ مطالب الثورة في العدالة الاجتماعية منحد أدنى وحد أقصى للأجور وتشغيل العاطلين ودعم الفقراء، قام بالإلتفاف حول مطالب الثورة من خلال انتهاج نفس السياسات الاقتصادية التي يفرضها صندوق النقد الدولي من رفع الدعم وارتفاع أسعار السلع الأساسية واصدار الصكوك الإسلامية التي تعد استكمالا لمشروع جمال مبارك في الخصخصة.

لازال الفقراء هم من يدفعون فاتوة الإنهيار الاقتصادي والإنحياز الكامل اصبح لأصحاب الأعمال وكبار رجال الدولة من رجال الجماعة.

لذا فقد بات ضروريا أن نستمر في ثورتنا لإسقاط نظام ينحاز لكبار رجال أعمل مبارك والإخوان، نظام يقمع الجماهير ويقتلهم في الاتحادية وبورسعيد والسويس والإسماعيلية.

واستكمالا للحراك الثوري الذي تشهده ميادين الثورة في كل المدن المصرية ندعوكم للمشاركة في وقفة سلاسل بشرية تحت اسم (سلاسل الثورة) والتي ستبدأ في تمام الساعة السادسة مساء الأحد الموافق 27 يناير 2013 كما ندعوكم للتظاهر يوم الثلاثاء الموافق 29 يناير 2013 بميدان السواقي الساعة السادسة مساء.

عاشت مصر وطنا للحرية والعداله الاجتماعية… وثورتنا مستمرة

القوى المشاركة:
الاشتراكيون الثوريون
حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
حزب الدستور
حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي
التيار الشعبي المصري
اللجان الشعبية باطسا