بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

رسالة من العاملين بشركات البترول

وقفة احتجاحية أمام مجلس الوزراء 14 أغسطس

نحن العاملون بشركات البترول مثل (جابكو – عجيبة – بتروبل) ولكن من خلال شركة تسمي (ابيسكو) لانعرف حتى عنوانها, وكل مايربطنا بها هو راتبنا الذي تقتسمه معنا، بعد ثورة 25 يناير سعى كل الوزراء لتقنين أوضاع العاملين وتصحيح أوضاع الشركات، فصدر قرار من المهندس عبدالله غراب يوم 10 فبراير 2011 بصفته رئيسا للهيئة العامة للبترول في ذلك الوقت بتثبيت العمالة الفنية والإدارية التابعين لشركة ابيسكو علي الشركات التى يعملون بها، أي انتهاء العلاقة الوهمية لابيسكو بالعمالة، علما بأن القرار كان ناتج لاجتماع موسع لكل قيادات البترول يوم 9 فبراير 2011، وبالفعل كنا بصدد التنفيذ حتى تم تغيير سامح فهمي، وبدأت نقابات الشركات تطالب بابقائنا على قوة (ابيسكو) ليتسنى لهم تعيين ابنائهم فى الشركات ومن هنا بدأ الصوت يعلو من باقي العمال القدامي بالشركات حتى تم تجميد القرار.

لجأنا للإضرابات والاعتصامات أمام وزارة البترول ابتداءاً من آخر مارس وحتي منتصف ابريل لكن بوعود زائفة ولم يتم تنفيذ القرار حتي الآن.

علماً بأن تنفيذ القرار لن يكلف الوزارة جنيهاً زائدا بل سيوفر المبلغ الإضافي التى كانت تهدره الشركات لصالح المقاول (ابيسكو).

علماً بأننا لسنا عمالة خدمية لكننا عمالة فنية وإدارية لها نفس العمل القائم به العمال القدامى للشركات التي نعمل بها، لكن هناك تمييز في كل شىء من تغذية وملبس ومواصلات وبدلات.

لذا فإننا سنقف وقفة احتجاجية يوم 14 اغسطس عنوانها المساواة والعدالة الاجتماعية وحق الانتماء للمكان الذي نعمل به.