بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

دعوة من حملة «مش حنخاف.. لا لفصل وتشريد العمال»

مؤتمر صحفي للعمال المفصولين أمام اتحاد العمال

يعقد عمال وعاملات حملة “مش هنخاف” المفصولين والمضطهدين في أماكن عملهم غدا الأحد 17 أكتوبر مؤتمرا صحفيا أمام اتحاد العمال الساعة 11 صباحا في نفس الوقت يتوجه وفد منهم لرئيس الاتحاد حسين مجاور للمطالبة بصرف الراتب التعويضي عن شهر سبتمبر.

كان وفد من العمال المفصولين قد تقدموا بشكوى إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان، والمجلس القومي للمرأة، يوم الأحد الماضي، ضد شركاتهم وإدارتهم بسببما تعرضوا له من فصل تعسفي واضطهاد في العمل رغم أن بعضهم حاصلون على أحكام قضائيةبحقهم في العودة إلى أعمالهم،وعلي الرغم من هذا يمتنع عن تنفيذها أصحاب الأعمال سواء كانت الحكومة مثلما الحال بالنسبة لعمال غزل المحلة، والرائدات الريفيات، أو كان صاحب عمل خاص، مثل عمال مصر إيران، أو عمال العامرية للغزل أو غزل شبين، أو المنصورة أسبانيا، أو المستقبل للأنابيب.. وغيرهم”.

سبق وأن توجه العمال في الأول من سبتمبر الماضي خلالشهر رمضان إلى الاتحاد العام للنقابات لصرف الراتب التعويضي إلا أن حسين مجاور رئيس الاتحاد قام باستدعاء الأمن لهم، وعندما حاول العمال الصعود لمكتب رئيس الاتحاد قامت الشرطة، وأمن الاتحاد بالاعتداء على العمال بالضرب، هم وأطفالهم الصغار الذين كانوا برفقتهم، مما أدى إلى اعتصام العمال والعاملات بمقر الاتحاد لمدة يومين.

ما يطلبه العمال سواء من العودة للعمل ووقف الاضطهاد الواقع عليهم أو الحصول على الراتب التعويضي من أموال الاتحاد التي في الأصل أموالهم، كل ذلك حقهم الطبيعي، الذي يغتصبه أصحاب الأعمال مدعومين من الحكومة واتحاد العمال، فلنتضامن مع كفاحهم لعودة حقوقهم المنهوبة، وعودة جميع المفصولين إلى أعمالهم.

حملة مش حنخاف.. لا لفصل وتشريد العمال