بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مطويات اللجنة التحضيرية للعمال (مطوية رقم 1)

من نحن؟

اللجنة التحضيرية هي لجنة تضم العمال والموظفين والمهنيين من مواقع متعددة من اجل توحيد النضال العمالي، وتفعيل التضامن بين المواقع المختلفة.

فقوة العمال في وحدتهم من أجل مصالحهم. والعمال والموظفون في جميع منشآت العمل سواء كانت تابعة للدولة أو في القطاع الخاص يعانون بشكل مشترك من:
· تدني الأجور والمعاشات.
· والارتفاع الرهيب في الأسعار.فغالبية العمال يعمل كل منهم وظيفتين: أحدهما صباحية والأخرى مسائية والأحوال تسير من سئ إلى أسوأ، ويخضع العمال في هذه الوظائف لشروط عمل قاسية واستغلالية.

والصبر فين؟ يا سنين طوال وليالي

الرأسماليون ورجال الأعمال متحدون ..والبلد بلدهم ..ولهم العديد من التنظيمات التي تجمعهم وتدافع عن مصالحهم سواء في مجلس الشعب أو الشورى أو في الغرفة التجارية أو في إتحاد الصناعات.وكل يوم نسمع عن ميلاد جمعية جديدة لرجال الأعمال في المدن الجديدة.

يا بو كرش مدور كور من لحم البني آدميين ياللي بتأكل كلابك شئ ما يحلم به الفقير

أما العمال فهم بلا تنظيم نقابي يدافع عنهم..فالتنظيم النقابي الرسمي والذي يسمى زورا وبهتانا “اتحاد العمال” هو تنظيم تابع للدولة..والنقابات التابعة له هي نقابات في خدمة السلطان (سلطان رأس المال).

والعمال أيضا بلا حزب يدافع عنهم، ومحرومون من تشكيل حزبهم السياسي.

أصل البلد دي مش ملك ناسها

وكل عامل أو موظف له أبن أو أكثر عاطل عن العمل..فالوظائف الآن يحتكرها أبناء علية القوم وبالواسطة والمحسوبية، والدولة لا تلتزم بتوفير حق العمل للمواطنين.

كيف يتحد العمال؟ كيف ينظمون صفوفهم؟ كيف يكون لهم كلمة مسموعة؟ أخي العامل:

تعال أنضم إلينا في اللجنة التحضيرية للعمال.. تعالى نتحد ويضع كل منا كفه في كف زميله..هذه الكفوف التي تدير المكن كل صباح إذا أتحدت يمكن أن تدير مجتمعا بأكمله.

لم يعد لنا أمل في الحياة إلا في وحدتنا.. تعالى نفكر مع بعض ويساعد كل منا الآخر..فالهموم واحدة:هموم عمال المحلة هي نفس هموم عمال غزل شبين الكوم وكفر الدوار..وهي نفس هموم طنطا للكتان.. ونفس هموم عمال مصانع وبريات سمنود والمنصورة أسبانيا، وهموم عمال و سائقي مترو الأنفاق، هي نفس هموم عمال النقل العام، وهموم المسعفين هي نفس هموم المصرية للأدوية، وهموم موظفي الضرائب العقارية هي نفس هموم عمال البريد، وهموم موظفي القوى العاملة هي نفس هموم الإداريين في التربية والتعليم..وهموم عمال المطاحن والمخابز هي نفس هموم عمال حلج الأقطان.

كلنا نعاني من الظلم والاستغلال. كلنا نعاني من التعسف وسوء الأحوال المعيشية.كلنا نعاني من الفساد والتسلط الإداري في منشآت العمل.

تعال معي أخي العامل في اللجنة التحضيرية للعمال، فنحن العمال لنا أصدقاء في هذا المكان: أصدقاء من المحامين الشرفاء:
والذين يمكن أن يدافعوا عنا أو يقولون لنا النصيحة في المسائل القانونية، ويساعدونا على رفع القضايا أمام المحاكم ويساندوننا في كل الشئون القانونية بالمجان.. فهم لا يتقاضون أتعابا منا على ما يقدمونه من مساعدة قانونية فهم منا ولنا..هم محامون أبناء عمال مثلنا لذا فهم متعاطفون معنا.

وأيضا في اللجنة التحضيرية لنا أصدقاء من نوع ثان: أصدقاء من الصحفيين الشرفاء:
شبان وشبات من الصحفيين الشرفاء، برضه متعاطفين معانا.. صحفيين جدعان.. يساعدون معنا في توصيل وجهة نظرنا للرأي العام فوق صفحات الصحف المستقلة.. ويحاولون معنا في توصيل وجهة نظرنا لكافة أجهزة الأعلام المرئية والفضائيات.

فالإعلام وتوصيل مطالبنا للرأي العام والجمهور مهم جدا في عملنا.

وأيضا في اللجنة التحضيرية للعمال معانا:
بعض من أعضاء مجلس الشعب الشرفاء: نواب بجد مش نواب تايواني جاية بالتزوير.. وهؤلاء النواب على استعداد أن يساعدونا في عمل طلبات إحاطة واستجوابات وطلب مناقشة وتقديم شكاوي للجان المختلفة بمجلس الشعب.

وأيضا معانا في اللجنة التحضيرية للعمال:
بعض من موظفي الضرائب العقارية وقادة النقابة المستقلة للضرائب العقارية:
والذين يمكن معهم التعرف على خبرتهم وكيف كافحوا وواصلوا عملهم وانتزعوا نقابتهم بأيديهم هذه النقابة الغالية، فاللجنة التحضيرية للعمال هي بيت مفتوح لكل عامل ولكل مضرب ولكل معتصم ولكل مظلوم ومقهور في هذا البلد.

اللجنة التحضيرية للعمال هي ظهر كل من لا ظهر له.. وهي صوت من لا صوت له.

مشوارنا لسه في أوله وما دام بدأنا نكمله

لقد كان الاجتماع الأول للجنة التحضيرية للعمال يوم الجمعة الموافق 22 مايو عام 2009 بمركز الدراسات الاشتراكية: وضم الاجتماع عدد من المندوبين من العمال والموظفين من مواقع مختلفة وقد أتفق الحاضرون على هذا الإعلان:

اللجنة التحضيرية للعمال
من قلب الاعتصامات والإضرابات العمالية يناضل العمال من أجل تنظيم أنفسهم في روابط ولجان ونقابات مستقلة واتحادات، ومن وسط القيادات العمالية المكافحة تنطلق الدعوات، اليوم، إلى أهمية توحيد النضال العمالي لمواجهة سياسات التشريد والإفقار.

ولأننا جزء من هذا الواقع نساهم فيه – بقدر طاقتنا- في مواقعنا المختلفة قررنا البدء في تشكيل (اللجنة التحضيرية للعمال) لكي يكافح فيها كل العمال، بغض النظر عن اتجاهاتهم السياسية، لتحقيق المطالب التالية:
– تأسيس روابط ونقابات جماهيرية ومستقلة.
– النضال من أجل حد أدنى للأجور وللمعاشات لا يقل عن 1200 جنيه شهريا.
– وقف برنامج الخصخصة، وتأميم الشركات الاحتكارية.

الزملاء: مطالبنا نبعت من رحم الاحتجاجات العمالية المشتعلة منذ 3 سنوات، ونأمل أن يسفر نضالنا عن خلق نواة اتحاد عام مستقل بعد النجاح الباهر لنقابة الضرائب العقارية.

زملاؤنا وزميلاتنا: شارك معنا في كفاحنا.. فلن نتقدم خطوة للإمام إلا بأذرع العمال والموظفين المخلصين، ونأمل أن نستطيع بالتعاون مع كافة اللجان العمالية أن ننتزع مطالب طال انتظارها.

ونعتزم في الفترة المقبلة القيام بالتالي :
1- خوض النضال مع كافة الفئات الراغبة في تنظيم نفسها انطلاقا من تجربة الضرائب العقارية.
2- المشاركة في حملة رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات وصرف إعانة بطالة.
3- التضامن مع التحركات العمالية، وقيادات العمال المضطهدة.

معا.. نرفع صوت العمال في مواجهة سياسات منحازة للأغنياء.. وإدارات لا يهمها سوى الأرباح.

فيا عمال مصر خطوة لقدام
22/5/2009
الموقعون:
قيادات عمالية في كل من الضرائب العقارية، وغزل المحلة، والسكة الحديد، وغزل شبين، وطنطا للكتان، وأطلس للمقاولات، والمصرية للأدوية، والبريد، ومسعفو البريد، والممرضات، والقوى العاملة، وإداريين بالتربية والتعليم.

ولقد دار في هذا الاجتماع نقاش طويل حول سؤال: هل يمكن رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات إلى 1200 جنيه شهريا؟

ولقد اتفق الحاضرون على: تشكيل وفود عمالية بأعداد رمزية من كل موقع ومن مختلف القطاعات لطرق أبواب كافة المسئولين للاستفسار عن :لماذا لم ينعقد المجلس القومي للأجور والأسعار منذ تشكيله من سنوات عديدة وحتى الآن؟!!

فالمجلس الأعلى للأجور كافي على الخبر ماجور والمجلس الأعلى للأسعار خلا العيشة مرة مرار

وهل كانت تصريحات ووعود كافة المسئولين تصريحات جدية أم هي تصريحات لذر الرماد في العيون وتخدير العمال؟!!!

كما اتفق الحاضرون على ضرورة الإعداد والتنسيق والتحضير مع كافة اللجان العمالية وكافة المهتمين بالشأن العمالي :من أجل حملة جماهيرية موحدة حول شعار:
“أجور عادلة.. ونقابات مستقلة”

كما دار نقاش ثان في هذا الاجتماع: كيف نربط بين المطالب الخاصة في كل موقع وبين المطالب العامة لجميع العمال؟

وأتفق الحاضرون على ضرورة مراعاة خصوصية كل موقع وظروفه ودراسة مشاكله بدقة، وعمل جلسات استماع بين اجتماعات اللجنة التحضيرية المتعاقبة لكل موقع على حدة لمساعدته قانونيا وإعلاميا في تجاوز مشاكله.

فالاهتمام والتوحيد للعمال حول المطالب العامة للعمال (مثل أجور عادلة ونقابات مستقلة) ينبغي ألا يثني عمال كل موقع من الاهتمام بالمطالب الخاصة بالموقع من أجل تحسين شروط العمل والمطالبة بالأجر المتغير من بدلات وحوافز ورفع لكل اضطهاد عن العمل وعودة العمال المنقولين والمفصولين بالموقع.

أخي وصديقي العامل يا أبو العيال يا شايل همومك وتقل الجبال تعال معنا ..وأنضم إلينا اللجنة التحضيرية للعمال إلى كل عمال وموظفي مصر

سنكون معكم دائما.. ونساند مطالبكم العادلة…