بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان اللجنة التحضيرية للعمال

ألف تحية لعمال البريد المعتصمين والمضربين.. العار للضغوط الأمنية وللنقابة العامة ولإدارة الهيئة

تعلن اللجنة التحضيرية للعمال عن تضامنها الكامل والتام مع موظفي البريد بكفر الشيخ المعتصمين والمضربين عن العمل منذ 18 مايو للمطالبة بحقوقهم التي تمتنع الهيئة العامة للبريد عن إعطاءها للموظفين.

ويوجه موظفو بريد القاهرة رسالة تضامن مع زملاءهم في كفر الشيخ رغم كل الضغوط الأمنية والإدارية التي يتعرضون لها لمنع أي عمل تضامني مع مطالبهم العادلة التي تتمثل في:
– مساواة الموظفين في الهيئة العامة للبريد بالعاملين في الشركة المصرية للإتصالات الذين يتبعون نفس الوزارة، لكن موظفي البريد ما زالت أجورهم الشاملة لا تتجاوز ال 600 جنيه، في حين تتجاوز أجور العاملين بالشركة المصرية للإتصالات 1800 جنيه، و2000 جنيه.

– الإفراج عن زميلنا محمد فزاع الموظف بهيئة البريد بالإسماعيلية والذى تم القبض عليه بتهمة التحريض على الإضراب لمجرد إنه أعلن تضامنه مع زملاء كذلك المطالبة بعودة زميلنا أحمد علام إلى اللجنة النقابية بكفر الشيخ الذي فصل منها بعد فضحة لوقوفها ضد العمال.

– بدل طبيعة المخاطر، الذي تفرضه طبيعة عمل موظفي البريد العديد من المخاطر التي تصل في بعض الأحيان إلى تهديد حياتهم.

– تثبيت العمالة المؤقتة بالهيئة، والتي تتعرض لظلم بين، حيث تقوم بنفس العمل وربما أكثر، في حين لا يتجاوز أجورهم 200 جنيه ، بالإضافة إلى عدم الأمان الوظيفي.

اللجنة التحضيرية للعمال
22 – 05 – 2009