بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات

جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات تطالب عماد جاد بحل أزمة صحفيي بوابة قناة التحرير 

تعرب جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات عن تضامنها الكامل مع الصحفيين والصحفيات، الذين يطالبون المسئولين عن البوابة الإخبارية لقناة التحرير بصرف رواتب شهر أكتوبر الماضي، ومستحقات شهر نوفمبر (أُغلقت البوابة الإليكترونية من دون سابق إنذار في منتصف نوفمبر الماضي، وأُجبر الزملاء والزميلات على البقاء في بيوتهم من دون عمل).

وتطالب الجبهة الدكتور عماد جاد، رئيس مجلس إدارة قناة التحرير، ومجدي صبحي، رئيس التحرير السابق للبوابة الإخبارية لقناة التحرير، وهما عضوان في نقابة الصحفيين، ومركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، الوفاء بالتزاماتهما المهنية، وتحقيق مطالب الزملاء المشروعة والعادلة. 

كما تطالب جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات، ضياء رشوان، نقيب الصحفيين ( وهو زميل لجاد، وصبحي، في مركز الأهرام)، ومجلس النقابة، بالتدخل العاجل، لحل أزمة الزملاء الصحفيين، الذين يتعرضون لتسويف ومماطلة غير مُبررة من إدارة قناة التحرير، فقط لأنهم يطالبون بحقوقهم. 
وتؤكد الجبهة مساندتها للزملاء الذين يقومون الآن بجمع توقيعات على مذكرة احتجاجية سوف يتم تقديمها صباح الثلاثاء المقبل لنقابة الصحفيين، لقيد أزمة صحفيي البوابة الإخبارية لقناة التحرير، على جدول أعمال مجلس النقابة، علاوة على أنها تدرس مع الزملاء خطوات احتجاجية أخرى.

11 ديسمبر 2014