بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال “جراند حياة” ينذرون مالك الفندق

عمال فندق جراند نايل تاور (جراند حياة سابقا) منطقة جاردن سيتي خلف القصر العيني ينذرون مالك الفندق والإدارة تنفيذ الإتفاق الجماعي المتفق عليه بين الإدارة وعمال الفندق والخاص بفتح عقود العمال لكل من أمضي 8 سنوات والمتوقفة منذ شهر أغسطس 2014، حيث يعمل العمال كعمالة عارضة موسمية وكان الأتفاق الجماعي أن يوقعوا عقدا متى أتموا ثماني سنوات.

ويطالبون أيضا بتعديل الأجور المتدنية والتي لا مثيل لها بين كل المنشئات السياحية حيث أن التعين يبداء على 350 جنيه شهريا، فالمرتب الأساسي لعامل أمضى ثمان سنوات هو 491 جنيه.

صاحب الفندق يملك 4 فنادق ثلاثة منهم مغلقة منذ 13 عام بعلم الحكومة، المالك حصل على قرض 500 مليون دولار من البنوك عام 2011 لتجديد مبنى المرديان القصر العيني ولم ينفذ شيئا، أحدى الفنادق المملوكة له والمغلقة بهدف تسقيعها ثم هدمها وبيعها أبراج سكنية وشقق علما بأن النقابة العامة للسائحين علي علم بما يدور ولم تساعد العمال بشيئا وتكتفي بالحضور أثناء الإضراب لتناول الشاي ثم تذهب كما أتت.

وينذرون العمال صاحب الفندق والإدارة بحل مشاكل العمال بسلام وإلا سنضطر آسفين إلى تصعيد الأمور حتى نحصل على حقوقنا كاملة.
عمال فندق جراند نايل تاور (جراند حياة سابقا).