بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مشترك

كل التضامن مع عمال «الزيوت» بالسويس في معركتهم من أجل تشغيل شركتهم

في تحدٍ غريب لكل السُلطات والقوانين، يستمر أحمد علم الدين رئيس مجلس إدارة شركة الزيوت المتكاملة في إجراءات فصل عمال الشركة البالغ عددهم 480 عامل، معتديا بذلك على حرية العمل كما ورد في قانون العقوبات في نص المادة 375 منه.

وأحمد علم الدين، الذي سعى للاستفادة من حادث حريق عارض لم يمس أكثر من قسم التعبئة بالشركة، والذي لا يمثل سوى 10% تقريبا من حجم المنشأة حسب تقرير الحماية المدنية، والذي أكدت فيه على بقاء كل أجزاء المصنع سليمة وتمارس عملها دون أدنى إعاقة.

وبالرغم من أن أحمد علم الدين أبرم اتفاقا مع اللجنة النقابية بالشركة بعد واقعة الحريق على تخفيض بدلات الورادي والتغذية، إلا أن ذلك لم يرض الرجل الذي يسعى للتخلص من كل العمال، فقد أرسل لهم بالفعل خطابات بإنهاء العمل، وتوقف عن إرسال الأتوبيسات التي تقلهم للمصنع حتى يتمكن من تشغيل عمالة جديدة بأجور منخفضة، مستفيدا بذلك من حادث الحريق والذي ستعوضه عنه شركة التأمين.

وكانت شركة الزيوت المتكاملة والتي تملك خزانات هي الأكبر للزيوت الخام، قد استوردت خلال شهري يناير وفبراير فقط بما يعادل 300 مليون جنية مصري زيوت جرى سحبها وتوزيعها على شركات أخرى منها شركات أجواء، ولكي يتوقف العمل في الشركة ليبرر طلب الإغلاق المقدم منه لوزارة القوى العاملة، وامتناعه عن تسليم العمال رواتبهم المستحقة عن شهر مارس المنتهي حتى الآن.

ومما لاشك فيه، فعمليات الإنشاءات لخزانات جديدة بموقع الشركة بالأدبية بالسويس التي يقيمها السيد أحمد علم الدين شاهد على أن الشركة مستمرة في نشاطها بل وتتوسع، وأن ما يقوم به من إجراءات إغلاق هو للاستفادة من واقعة الحريق لكي يتخلص من العمال الذين أمضى البعض منهم ما يقرب من الـ 20 عاما بالشركة.

لذلك فإننا ندعو كمنظمات نقابية وكنقابيين وعمال لإيقاف الهجمة الشرسة التي يقوم بها بعض رجال الأعمال ضد العمال للانتقاص من حقوقهم، ونتساءل أين دور وزارة القوى العاملة ووزارة الاستثمار، وكذلك الإدارة المحلية لوقف ممارسات رجل الأعمال الذي يتحدى قرارات لجنة الإغلاق التي رفضت طلبه مرتين لإغلاق المصنع، وأكدت أنه مؤهل لاستمرار العمل ولكنه يتحدى الجميع.

كما ندعو العمال للتضامن مع زملائهم المعتصمين في شركة الزيوت المتكاملة، والذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ 45 يوما، ويناضلون من أجل تشغيل شركتهم .

حملة نحو قانون عادل للعمل
مكتب عمال الاشتراكيين الثوريين
لجنة العمال بحزب مصر القوية
الاتحاد المصري للعاملين بالبترول
الاتحاد المصري للعاملين بالكيماويات والبتروكيماويات
الاتحاد الإقليمي للنقابات المستقلة بالسويس
النقابةِ العامة للسياحيين
المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية
النقابة المستقلة للعاملين بنايل لينين جروب
النقابة المستقلة للعاملين بالقوى العاملة بالجيزة
معتصم مدحت (أمين عام النقابة المستقلة للعاملين بشركة لورد إنترناشيونال)
هدى كامل نقابية
لجنة الحريات بنقابة الصحفيين
15 أبريل 2015