بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

النظام يريد التخلص من مركز النديم.. تضامنوا

قرار وزارة الصحة الأخير بإغلاق وتشميع مركز النديم يفضح مرة أخرى مؤسسات دولة العسكر التي يتلخص دورها جميعا  في خدمة الاجهزة الامنية و النظام الحاكم. وزارة الصحة التي لم تقوم بدورها في شيء سواء في توفير خدمة صحية جيدة للمواطنين أو في توفير الحماية للازمة للعاملين بها من بطش أفراد الأمن او بتواطؤها في جريمة الإهمال الطبي في السجون، لم تجد شيئًا تقوم به سوى تنفيذ قرار أمني بإغلاق عيادة تأهيل ضحايا التعذيب، وذلك لإسكات صوت الضحايا وإخفاء الجريمة وفتح الطريق أمام توسعها بشكل مخيف.

نظام عبد الفتاح السيسي الذي ارتكب أبشع جرائم القتل والإخفاء القسري والتصفية الجسدية والتعذيب يريد إخفاء جرائمه، وقرار اغلاق مركز النديم يعني العزم على الاستمرار في ارتكاب هذه الجرائم بل والتوسع فيها خلال الفترة المقبلة، وذلك في اطار خطة النظام لتنفيذ سياسات تقشف قاسية ضد فقراء المصريين هذه الخطة التي تتضمن تخفيض للأجور ورفع للأسعار وخصخصة للخدمات لن تمر دون معارضة، والنظام قد حسم أمره بمواجهة هذه المعارضة الشعبية بقمع عسكري دموي. ولهذا يريدون إسكات النديم. يريدون لجريمتهم أن تمر في هدوء.. يريدون إضعاف مقاومة الفقراء والمعارضة لخطة التقشف.  

إن حركة الاشتراكيين الثوريين تعلن تضامنها الكامل مع مركز النديم وترفض القرار الأمني الصادر من وزارة الصحة بتشميع المركز. والحركة تقف إلى جانب صوت ضحايا التعذيب وتدعو كل القوى الديمقراطية والثورية والنقابات العمالية والمهنية للتضامن والوقوف إلى جانب حصن سلامتنا الجسدية جميعًا – مركز النديم.

عاش نضال مركز النديم.. تسقط سلطة التعذيب

الاشتراكيون الثوريون
18 فبراير 2016