بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“الحملة الشعبية لحماية الأرض” تدين حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة الأمن وتحذر من عواقبها

تعرب “الحملة الشعبية لحماية الأرض” عن إدانتها لحملة الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية على مدى اليومين الماضيين بحق العشرات من الشباب وطلاب الجامعات في مختلف المحافظات بما يمثل محاولة لضربة استباقية للاحتجاجات السلمية المزمع تنظيمها يوم الإثنين 25 أبريل دفاعًا عن الأرض ورفضًا للتنازل عن جزيرتي صنافير وتيران للسعودية، في انتهاك صارخ للدستور المصري.

وتحذر الحملة وقواها من عواقب حملة الاعتقالات هذه التي لا يمكن سوى أن تزيد من الاحتقان والغضب لدى قطاعات واسعة من المواطنين المتمسكين بالدفاع عن أرضهم وبالوسائل السلمية في التعبير عن الرأي. ومن المعروف أن الإحتجاجات التي شهدتها مختلف المحافظات المصرية يوم الجمعة 15 ابريل لم تشهد أي عمليات تخريب أو احتكاك مع أجهزة الأمن. بل إن هذه الأجهزة هي التي بادرت بملاحقة الشباب وحبسهم بتهم باطلة تتعلق بخرق قانون التظاهر، بينما الكثير منهم تم القبض عليه عشوائيا ومن على المقاهي.

ونطالب بالإفراج الفوري عن كل من تم حبسهم من الشباب والطلاب، ووقف أى ملاحقات أمنية وإدارية لهم، وبعدم تعرض وزارة الداخلية للاحتجاجات السلمية يوم الإثنين التى أعلنت الحملة مشاركتها فيها، ونحمل السلطة المسئولية الكاملة لسلامة من تم اعتقالهم، كما نحملها أيضًا مسئولية حماية التظاهرات السلمية يوم 25 إبريل و عدم التعرض لأي من المشاركين بسوء، لأننا نرغب في الحفاظ على هذا الوطن وحمايته، وليس زيادة أجواء الاحتقان والاضطرابات.

الحملة الشعبية لحماية الأرض
مصر مش للبيع
القاهرة – 23 أبريل 2016