بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الإدارة تتراجع عن فصل الزملاء بـ«المصري اليوم» نهائيًا

أنهى الصحفيون المعتصمون بمقر جريدة المصري اليوم اعتصامهم مساء أمس، بعد مفاوضات مع الإدارة استمرت عدة ساعات، بحضور وجهد الأساتذة: «محمد أمين، رئيس مجلس الأمناء، ومحمد السيد صالح، رئيس التحرير، وكارم محمود، رئيس لجنة التشريعات بنقابة الصحفيين، وعدد من ممثلي اللجنة النقابية للعاملين بالمؤسسة».

ووقَّع جميع الأطراف على محضر اتفاق، بإنهاء الأزمة، واستلمت نقابة الصحفيين، واللجنة النقابية بالجريدة، والمستشار القانوني للمؤسسة، ممثل الإدارة بالجريدة على نسخة لتوثيقها، وضمها في حافظة كل جهة من الجهات الثلاث.

وتضمن محضر الاتفاق التراجع عن الفصل التعسفي نهائيًا، وأكدت خلاله إدارة الجريدة على أنه لا يوجد أية نية في فصل أي من الزملاء بالمؤسسة، مقابل فض الاعتصام.

وتؤكد اللجنة النقابية على موقفها المتضامن مع الزملاء دائمًا في الحصول على حقوقهم والقيام بواجباتهم، وتتوجه بالشكر لنقيب ومجلس نقابة الصحفيين وجميع الزملاء بالمؤسسة والمؤسسات الصحفية الأخرى، الذين تضامنوا مع المعتصمين.

اللجنة النقابية بمؤسسة المصري اليوم