بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

النظام يغضب من هتافات التضامن مع فلسطين أكثر من صواريخ الصهاينة

استيقظنا اليوم على خبر سقوط قذيفة إسرائيلية في طابا، ثم سقوط طائرة مسيرة في نويبع. وقبل ذلك، أصابت قذيفة من دبابة إسرائيلية بالقرب من معبر كرم أبو سالم، يوم الأحد 22 أكتوبر، برج مراقبة مصري وأصابت 9 عسكريين.

وبينما قبل النظام المصري اعتذار الاحتلال الصهيوني عن واقعة يوم 22 أكتوبر، ويبرر نبرته إزاء الاعتداءات المتكررة بضبط النفس، فإنه لم يتحمل أن تقوم أي مظاهرات اليوم في مصر دعمًا للفلسطينيين واحتجاجًا ضد مواصلة الجرائم الصهيونية الوحشية في غزة.

احتلت قوات الأمن المنطقة المحيطة بالأزهر، ومنعت دخول المواطنين لساحاته، لمنع أي إمكانية للتظاهر. وعندما حاول البعض التظاهر في مسجد قريب، فضت قوات الأمن المظاهرة وألقت القبض على بعض منهم، كما سبق وأظهر النظام وجهه الغاضب على مدار الأسبوع الماضي، بالقاء القبض على عدد من الشباب اثناء وبعد التظاهرات، ومداهمات للمنازل وترويع للأهالي.

هذا النظام يغضب من هتافات التضامن مع فلسطين أكثر من صواريخ الصهاينة التي تسقط على الأراضي المصرية.