بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

8 مارس: معا من أجل إنتصار المرأة والثورة

خلال عام من الثورة قدمت المرأة والفتاة المصرية نموذجا غير مسبوق في النضال من أجل حرية الوطن، شهيدة أو مصابة، وزوجة أو أم لشهيد أو مصاب فقد عينه، رفيقة في إعتصامات الميادين، وشريكة في إضرابات المصانع والنقابات، قائدة للمظاهرات، وطبيبة أو مسعفة في المستشفى الميداني، إعلامية أو صحفية تمسك على جمر الثورة، ومقاتلة في الصفوف الأولى للمواجهات تواجه الرصاص والسحل وكشوف العذرية على يد المجرمين

ولكنها بلا جدال أعادت إكتشاف نفسها وقوتها وتأكدت أن من يغتصب حقوقها يغتصب كذلك وطنا بأكمله وأن من يسجنها يحاول سجن شعب وثورة وأن تحررها لن يكون إلا عبر تحرر المجتمع من الإستغلال والمستغلين، فرأينا عشرات الألاف يهتفن (بنات مصر خط أحمر) في وجه جبناء لن نسمح لهم بخروج أمن قبل أن نقتص للدماء والأعراض

وفي ظل ما نشهده من صفقات بين المجلس العسكري وفلول النظام مع الأغلبية البرلمانية من الإسلام السياسي من أجل التوافق على رئيس ودستور جديدين يضمنان مصالحهم، يتزايد أهمية الدور الملقى على عاتق المرأة المصرية في إستلهام ذكرى نضال نساء العالم يوم 8 مارس(يوم المرأة العالمي) من أجل الحقوق السياسية والإجتماعية والإقتصادية.

فاليوم أكثر من أي يوم مضى تتزايد ضرورة توحيد جهود نساء مصر اللاتي يمثلن حوالي ثلث العمالة الصناعية ونصف موظفي الدولة، في حركة ثورية توحد جهود النساء وتواجه محاولات سرقة الثورة وسرقة حقوق المرأة، حركة تعمل في المصنع والجامعة والنقابة والشارع وتدق أبواب البيوت، فنجاح المرأة المصرية في الحصول على حقوقها مرتبط بنجاح الثورة في تحقيق أهدافها، فيا نساء مصر إتحدن من أجل إسقاط بقايا نظام مبارك ومجلسه العسكري، ومن أجل العيش والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الإجتماعية.. ومن أجل حقوق المرأة التي يسعى البعض لحرمانها منها وعلى رأسها:

1- المساواة التامة بين الرجال والنساء في كافة الأجور و البدلات و العلاوات.
2- تشديد العقوبات على التحرش الجنسي بالنساء وكافة أشكال الإضطهاد و التمييز.
3- إعادة العمل بأجازات الأمومة “أجازة الوضع و أجازة رعاية الطفل” وحضانة مجهزة في كل مكان عمل به 50 عاملة فأكثر.
4- زيادة ميزانية الرعاية والتوعية الصحية للنساء.
5- تعديل قوانين الأحوال الشخصية لضمان حقوق النساء.

عاش نضال المرأة المصرية، النصر للثورة، السلطة والثروة للشعب
الاشتراكيون الثوريون
8 مارس 2012