بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة القاهرة

آدي مفهومهم للحرية.. المحاكمة العسكرية

دخل صباح أمس الثلاثاء موظفو الأمن المدني بالقصر العيني (الكلية والمستشفى) في اعتصام مفتوح احتجاجاً على ما حدث في ساعة متأخرة من مساء الإثنين.. حيث أدى خلاف نشب بين احد الموظفين وظابط بالشرطة العسكرية إلى اقتحام الشرطة العسكرية في عشر سيارات محملة بالضباط والعساكر لحرم المستشفى والجامعة، وتعرض العمال والموظفون خلال الهجوم الإجرامي للسحل وإطلاق الرصاص في الهواء وتحت الأرجل لإرهابهم هم وعميد كلية طب قصر العيني، الذى تمت مهاجمته فور محاولته التدخل لتهدئة الموقف، كما سقط خلال الاعتداء مصابان من موظفي الأمن وتم اختطاف ثلاثة آخرون، تم تعذيبهم بوحشية وتحويلهم للنيابة العسكرية التي أمرت بحبسهم على ذمة التحقيق.

نرفض نحن الطلاب الاشتراكيون الثوريون، كجزء من نسيج الحركة الطلابية المصرية، اقتحام الشرطة العسكرية لحرم الجامعة للمرة الثانية منذ قيام ثورتنا، فمن غير المقبول أن تُستخدم الأسلحة النارية لإرهاب مدنيين عزل داخل مقر عملهم، كل جريمتهم أنهم اختلفوا مع ضابط بالشرطة العسكرية؛ فقرر تأديبهم بسلاح وحدته الذي تم شرائه بأموال الشعب.

من غير المقبول أيضاً أن يتم سحل وضرب موظفي الأمن وتهديد عميد الكلية بإطلاق النار، ومن غير المقبول أن يتم تحويل الموظفين الثلاثة إلى النيابة العسكرية بعد اختطافهم مساء الاثنين وظهورهم أمس في النيابة وعليهم آثار تعذيب وحشي، وبالرغم من هذا كله يصدر وكيل النيابة قراراً بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق!!

اليوم، واعتصامنا مع باقي القوى الطلابية يدخل يومه الثاني عشر للمطالبة بحقنا في انتخابات ولائحة تليقان بثورتنا، نعلن أننا نقف كتفاً بكتف مع موظفي الأمن المدني، ندعم نضالهم ونؤيد اعتصامهم ونتبنى مطالبهم، ونُصِّر على محاسبة مجرمي الشرطة العسكرية الذين اختطفوا زملائهم من داخل الحرم الجامعي وقاموا بتعذيبهم بمنتهى الوحشية، كما ندعو كافة الحركات الطلابية والثورية وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة إلى دعمهم والضغط للإفراج عن زملائهم ومحاسبة المجرمين.

نضالنا واحد، ومطالبنا واحدة، وعدونا واحد
يسقط يسقط حكم العسكر

الطلاب الاشتراكيون الثوريون – جامعة القاهرة
28 مارس 2012