بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة المنصورة

تسليم السلطة الآن

عشرة شهور مرت على تنحي السفاح مبارك، استلم فيها المجلس العسكري (الذي اختاره مبارك كبديلا له!) فساءت البلاد في عهده أكثر فأكثر، وغاب الأمن عن الشارع وساءت الظروف الإجتماعية لأفراد الشعب المصري ولم يطبق أي من الإصلاحات السياسية أو الإجتماعية التي نادي بها الثوار بميدان التحرير، والأنكي من ذلك التباطؤ الشديد في محاكمة السفاح مبارك ورجاله من قتلة الشهداء ومحاكمته أمام المحاكم المدنية في الوقت الذي يحاكم فيه الثوار أمام المحاكم العسكرية بل وشهادة المشير بعدم أمر مبارك بضرب الرصاص الحي علي المتظاهرين وهو الذي خرج علينا بعد الثورة يمن علينا بحمايته للثوار ورفضه إطلاق النار عليهم، و انتهاءا بمسرحية الإنتخابات الهزلية والتي سوف تنتج مجلس فاقد الصلاحية ولا يمثل التشكيل الحقيقي لجموع الشعب ولا يمتلك القدرة حتي على تشكيل الحكومة أو الدستور.

لهذا، واستمرارا لثورة الخامس والعشرين من يناير، خرجنا لميادين مصر رافعين شعار “السلطة للشعب”. فكما منح الشعب المجلس العسكري السلطة بعد 11 فبراير انتزعها منه في 19 نوفمبر ومطالبنا هي:
تسليم السلطة الآن لمجلس رئاسي مدني، وابتعاد المجلس العسكري التام عن إدارة الدولة ومحاسبة رموزه المتورطين في قتل الثوار.
القبض علي قيادات وضباط وزارة الداخلية والمحاكمة الثورية لقتلة الثوار سواء في يناير مرورا بماسبيرو والتحرير الآن.
إلغاء كافة المحاكمات العسكرية والإفراج عن كل المعتقلين السياسيين.
استكمال كافة مطالب الثورة والبدء في إرساء قواعد نظام سياسي واقتصادي جديد.
حل وزارة الإعلام ومحاكمة كافة مسئوليها لتحريضهم المستمر علي قتل الثوار.

ليكن شعارنا الآن: كل السلطة للشعب
النصر للثورة والمجد للشهداء

حركة مقاومة – صوت الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة المنصورة