بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مشترك

جمعة الإرادة الشعبية ووحدة الصف

تؤكد القوى الوطنية المجتمعة، في هذا الظرف التاريخي الحَرِج الذي تمر به البلاد، على أن الجمعة القادمة (٢٩ يوليو) هي جمعة الإرادة الشعبية ووحدة الصف الوطني، الهادفة إلى إنهاء حالة الصراع والانقسام بين القوى السياسية المختلفة، ورفض التشرذم حول مصالح سياسية أو حزبية ضيقة.

وتؤكد على استمرار التوافق والإجماع الوطني، الذي كان سببا رئيسيا في إنجاح الثورة، مع التأكيد على أن هذه الجمعة لن تشهد تنازعا بين أي من القوى السياسية المشاركة، والتي توافقت على المطالب التالية:

1- وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين، أما من تمت إدانتهم فإعادة محاكمتهم أمام المحاكم المدنية المختصة.
2- الإسراع في محاكمة قتلة الثوار، وإنهاء كل محاولات إهدار حق أسر الشهداء في القصاص العادل والتعويض الملائم والتكريم اللائق بشهداء مصر.
3- تفريغ دوائر قضائية لضمان المحاكمة العاجلة والعادلة لرموز النظام السابق.
4- إنجاز كافة الإجراءات التي تحقق رفع مستوى المعيشة للمواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق وضع حد أدنى وأقصى للأجور.
5- الإسراع في تفعيل قانون الغدر لمنع كل من أفسد الحياة السياسية من المشاركة في صياغة مستقبل مصر.

وإننا، إذ نؤكد على مشروعية وعدالة كل هذه الأهداف، فإننا نعول في تحقيقها على الإرادة الحرة للمصريين، وعلى نضالهم السلمي، البطولي، في ربوع مصر المختلفة، ونؤكد على أهمية قيام مؤسسات الدولة بدورها في حماية حقهم في التظاهر السلمي.

الموقعون:
– حزب الحرية والعدالة
– إئتلاف شباب الثورة
– الجماعة الإسلامية
– حزب التحالف الشعبى الإشتراكي
– حزب العمال الديموقراطي
– الحزب المصرى الديموقراطى الإجتماعي
– الاشتراكيون الثوريون
– حزب مصر الحرية
– الجبهة القومية للعدالة و الديموقراطية
– حركة المصرى الحر
– اللجان الشعبية للدفاع عن الثوره
– حركة مشاركة
– حركة بداية
– حزب الوعي
– حزب التيار المصري
– رابطة الشباب التقدمي
– ائتلاف شباب اللوتس
– اللجنه التنسيقيه لتحالف حركات توعية مصر
– شباب من أجل العدالة والحرية
– اتحاد الشباب الاشتراكي المصري