بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مركز الدراسات الاشتراكية

الأمن يختطف كمال خليل مدير مركز الدراسات الاشتراكية

اختطفت أجهزة الأمن المصرية الزميل المناضل كمال خليل – مدير مركز الدراسات الاشتراكية – يوم الأربعاء 19 فبراير، وذلك ضمن سلسلة اعتقالات لنشطاء حركة التضامن مع الشعبين العراقي والفلسطيني، حيث وصل عدد المعتقلين منذ 18 يناير الماضي إلى 11 مناضل.

إن تلك الاعتقالات لا تأتي من فراغ، بل هي امتداد لسياسات قمع الحريات التي تنتجها الحكومة المصرية والتي تصاعدت بشكل خاص منذ اندلاع التحركات الشعبية للتضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي. وهذه السياسات لا تقتصر مظاهرها على الاعتقالات بل تظهر بوضوح في الحصار الأمني الشديد الذي يفرض على أي تحرك جماهيري يستهدف رفض الحرب الأمريكية ضد شعب العراق.

إن مركز الدراسات الاشتراكية يطالب بالإفراج الفوري عن الزميل كمال خليل وعن كل الزملاء المعتقلين بمختلف اتجاهاتهم السياسية. فلنتضامن معًا من أجل:

· إلغاء حالة الطوارئ والمحاكم العسكرية وكافة القوانين المقيدة للحريات.
· دعم الشعبين العراقي والفلسطيني ضد العدوان الأمريكي الصهيوني.
· طرد السفير الإسرائيلي من القاهرة، وقطع كافة أشكال العلاقات.
· إنهاء كافة أشكال الوجود العسكري الأمريكي في مصر والمنطقة العربية.