بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

من حادثة منفلوط حتى حادثة دهشور.. ومازال فشل الدولة مستمراً

الاشتراكيون الثوريون

استمراراً لفشل الدولة بمختلف الوجوه التي تقفز إلى مقاعد السلطة بها، سقط يوم الأحد 17 نوفمبر ما يزيد عن 30 قتيلاً في حادث قطار بمدينة دهشور بمحافظة الفيوم، في نفس اليوم الذي وقعت فيه حادثة قطار منفلوط العام الماضي الذي سقط فيه أكثر من 50 طفلاً في طريقهم لمدرستهم أثر إصطادم القطار بحافلتهم المدرسية.

فما أشبه الليلة بالبارحة.. العام الماضي أدى تهالك معدات المزلقانات والسكك الحديد إلى كارثة إنسانية حذر بوقوعها عمال الهيئة في أكثر من إضراب نظموه لينادوا بصيانة الآلات والمعدات، ولكن لا حياة لمن تنادي، وبالأمس وقعت الكارثة التي جاءت في ذكرى الكارثة الأولى وبنفس الأسباب والتفاصيل.. معدات متهالكة وغياب للصيانة في ظل وجود مسئولين فاسدين تعود موارد السكك الحديدية إلى جيوبهم التي تعد عملية تغذيتها بالأموال أهم بكثير في نظر الدولة من الإهتمام بحياة مواطنيها الفقراء الذين يتعرضون بشكل يومي لحوادث الطرق المختلفة.

جاء رد حكومة الببلاوي كالحكومات التي سبقتها “التحقيق في الحادثة وصرف التعويضات والمخطئ سيتم محاسبته” في تكرار واضح للمشهد وتأكيد للجماهير حول عجز الحكومة التام عن حل أزمة السكك الحديدية، وتقديم فقراء شعبنا وموظفيه الذين يعانون مثلهم مثل باقي أبناء الوطن من النهب المنظم لمجهودهم ككبش فداء لجرائم الفساد والإهمال بوصفهم المخطئين والمقصرين، ففى حين نرى موازنة الدولة يتم صرفها على تجهيز الشرطة، وشراء سيارات جديدة لجهاز الشرطة، وقنابل الغاز، تبخل الدولة عن شراء مُعدات جديدة أوحتى إعادة صيانة الاّلات، والسكك الحديدية ليصبح المواطن الفقير هو من يدفع الثمن، ورغم تعاقب وتوالى الحكومات منذ مبارك المخلوع إلى مرسى الذى أسقطته الجماهير بعد 10 أشهر فقط من حادثة منفلوط إلا أن حكم السيسي جاء بكارثة دهشور.

السيسى ما هو إلا استمرار لسياسة مرسى واستمرار لمسلسل الإهمال منذ عهد مبارك.. السيسي جاء فقط حتى يقطع الطريق على الشعب لإكمال ثورته وإنتزاع حقوقه فى العيش الكريم.

إن عمال السكة الحديد لقادرون علي رد العدوان عليهم عبر تنظيم الاحتجاجات المطالبة بتطوير الهيئة وتحسين أوضاع العمل لتقديم خدمة افضل للجمهور. وأنهم لمدعوون هم وغيرهم من العمال للانضمام لقطار الثورة الذي يواجه حاليا هجمات واسعة من قبل الدولة الأمنية ولكن، بدايات الصعود الاجتماعي والسياسي البادية خلال الفترة الاخيرة تشكل حجر عثرة حقيقية في طريق نجاح مخططات الثورة المضادة.

القصاص للشهداء.. النصر للثورة

الاشتراكيون الثوريون
20 نوفمبر 2013