بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مشترك

انتصاركم.. خطوة على استرداد كافة الشركات المنهوبة

استقبل الشعب المصري بترحاب كبير وسعادة غامرة حكم محكمة القضاء الإداري القاضي بعودة 3 شركات إلى القطاع العام (غزل شبين وطنطا للكتان والمراجل البخارية) وقبلهم شركة عمر أفندي وذلك لما شاب عملية البيع من فساد ،وإهدار لمقدرات الوطن وثرواته، في حين يواصل عمال الشركات المنهوبة نضالهم من أجل التخلص من المستثمرين الذين أذاقوهم الذل واجبروا مئات الألوف منهم على الخروج على المعاش المبكر ،الموت المبكر، وكثفوا من استغلالهم، وذلك عبر تنظيم الإضرابات والاعتصامات ورفع القضايا.

ولم تجد الدولة إزاء ذلك سوى إطلاق التصريحات بتنفيذ الأحكام وتشكيل اللجان لمراجعة عمليات البيع وهو ما اعتبره محللون هزيمة كبرى للخصخصة، وأحد أهم مكاسب ثورة 25 يناير التي رفعت عالياً شعار العدالة الاجتماعية.

والقوى الموقعة أدناه تؤكد على استمرارها في النضال إلى جانب العمال بكافة الطرق الكفاحية والقانونية من أجل تنفيذ الأحكام وإعادة الشركات في ظل رقابة عمالية وشراكة حقيقية في الإدارة وصولا للإدارة الذاتية للشركات.

و تود أن تؤكد إن المعركة مع حكومة الدكتور عصام شرف لم تنه، حيث بات واضحا مدى انحيازها لرجال الأعمال من خلال إصدارها لكل من قانون تجريم الإضرابات، وللموازنة الجديدة، وكذلك تمسكها بسياسات السوق الحرة ويشددون على إنهم سيكافحون إلى جانب العمال لتحقيق التالي:

1- ممارسة كافة الضغوط لتنفيذ الأحكام الصادرة، بما فيها الاعتصام أمام مجلس الوزراء.
2- طرح مبادرة لإعادة تشغيل شركات القطاع العام وإجراء الدراسات اللازمة لذلك.
3- كشف فساد عملية الخصخصة في عهد الرئيس المخلوع.
4- فضح دور الشركات القابضة التي تم بيع الشركات في عهدها والنضال لتطهيرها من الفاسدين.

عاش كفاح الطبقة العاملة
وإنها لثورة حتى النصر

الجهات الموقعة: الاتحاد المصري للنقابات المستقلة – اللجنة المصرية لحماية الحق في العمل – المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية – حزب التحالف الشعبي الاشتراكي – حزب العمال الديمقراطي – حملة استرداد الشركات – حركة الاشتراكيين الثوريين.
2-10-2011