بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

سنتان تاريخ من نضال حسن مصطفى.. سنتان شاهدتان على خيانتكم وتواطؤكم

الاشتراكيون الثوريون

في أقل من شهرين يصدر قضاء النظام حكماً بالحبس سنتين على الرفيق المناضل حسن مصطفى انتقاماً لـ”خدود الحليوة” أحمد درويش وكيل النائب العام، الذي اتهم حسن مصطفى بالاعتداء عليه بالضرب، وجاء تقرير الطب الشرعي ليبهرنا أنه بالكشف الطبي على المجنى عليه “وجدوا إحمرار بالخد الأيسر”!

والجدير بالذكر أن نفس وكيل النيابة كان قد ساعد ضابط شرطة فى تلفيق نفس التهمة ضد حسن قبل الثورة وحبس حسن بسببها شهرين. النائب الملاكي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي عينه محمد مرسي بموجب الإعلان الدستورى – واعداً – بأنه سيكون سيف العدل الذى سيطبق القصاص لشهداء الثورة على مجرمي النظام، فإذا به يحاكم الثورة والثوار ويتصالح مع رموز النظام الفاسد الذين نهبوا ثروات الشعب لعقود. ويكمل جريمة من سبقوه من نواب العموم فى التستر على جرائم مبارك والعسكر والإخوان.

عفواً يا نائب “المرشد” العام.. إن سنتين من الثورة شاهدتين على تواطؤكم، لم يحرك قضائكم الشائخ ساكناً أمام دماء آلاف الشهداء الذين سقطوا في أشرف معارك الثورة دفاعا عن الحرية والعدالة الاجتماعية، لم تحركوا ساكناً امام عشرات الآلاف من المعتقلين فى السجون الحربية وتهمتهم الوحيدة هى المشاركة فى الثورة، لم تلتفتوا يوماً إلى البلاغات عن حالات التعذيب فى اقسام الشرطة ومعسكرات الأمن.

سنتان تؤكدان أن لا عدل ولا قانون ولا قصاص يعرف اليكم طريقاً وأنه آن الآوان أن تغربوا عنا بمحاكمكم الظالمة.. فأنتم جزء من هذا النظام الفاسد الذي خرج الشعب لاسقاطه.. تلك هى مجرد صفحة من سجلاتكم السوداء من الظلم والفساد.

سنتان.. أيضاً شاهدتان على تاريخ من نضال حسن مصطفى فى مواجهة استبداد مبارك وجرائم العسكر وسفالة الاخوان.. فمن مظاهرات “خالد سعيد” إلى كنيسة القديسين إلى مقدمة صفوف الثورة لم يتأخر حسن يوماً عن صفوف الجماهير.. كان دوماً فى مقدمة الصفوف واجه الموت بكل بسالة فى اقتحام مقرات أمن الدولة عندما أصيب بطلق نارى فى البطن من داخل تلك المقرات التى لم تجرؤوا يوماً على تفتيشها اوحتى الاقتراب منها لكشف ويلات التعذيب بداخلها، ولو اعمالا لاحكام القانون الذى يلزمكم بذلك.

عفواً.. يا جماعة الإخوان المسلمين أيتها الجماعة الباغية.. إن سلطتكم التي لا تقل إجراما عن نظام مبارك والمجلس العسكري لن تفلح في إرهابنا.. ونضالنا مستمر وثورتنا مستمرة حتى نحرر أسرانا من سجونكم ووعداً علينا سنحاسبكم على جرائمك فى حق الشعب وفى حق الثورة.

المجد للشهداء.. والحرية للثوار
السلطة والثروة للشعب

الاشتراكيون الثوريون
12 مارس 2013