بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان طلاب اعتصام طب بيطري المنصورة

بعد ثورة 25 يناير المجيدة وبدء الرحلة لرفع الظلم واقامة العدل واقامة الحريات وإيماناً منا نحن طلاب كلية الطب البيطرى جامعة المنصورة بأن لنا دوراً فى هذا المجتمع العريق كان لا بد من ان نتفق على مطالب نطالب بها اساتذتنا لنضع نواة صالحة يبنى عليها فى المستقبل.

وانطلاقاً من وعى الطلبة بحقوقهم وبالظروف الطارئة التى تمر بها البلاد فكان لا بد مراجعة انفسنا فى مطالبنا حتى لا تؤثر بطريقة او بأخرى على استقرار بلدنا الحبيب مصر وخلصنا الى مطالب مهمة لنا نحن الطلبة وسهلة التنفيذ بالنسبة لإدارة الكلية ليس فيها اقالة أى فرد فى الكلية، وبعد أن تلقينا وعود بتنفيذ كافة مطالبنا فوجئنا بعدم تنفيذ أي شىء وبدء بعض الاساتذة فى حملة تهديدات مباشرة وغير مباشرة بصعوبة الامتحانات وان هذا من جزاء ما قدمناه من المطالبة بحقوقنا المشروعة.

وايضاً ايماناً منا بالديمقراطية الحقيقية فقد علقنا المطالبة بحقوقنا لحين الانتهاء من انتخابات اتحاد الطلبة وقد كان. وطالب اتحاد الطلاب بجميع حقوقنا المشروعة من خلال اجتماع مع السيد العميد الدكتور السعييد الشربينى السعيد وفوجئ اتحاد الطلاب بردود تعسفية وتهديد مباشر للطلبة بالتحويل إلى مجالس تأديبية وصلت إلى قوله “أنا كافر وهو كده “. وكان لا بد من وقفة للمطالبة بحقوقنا واسترجاع كرامة اتحادنا وبعد يوم طويل لم يكلف أي أستاذ نفسه العناء لينزل إلى الطلبة ويحدثهم في مطالبهم وشاهد الجميع العميد وهو يهدد الطلبة تهديد مباشر.

اتفق الطلاب على بدء اعتصام مفتوح يطالبون فيه باقالة عميد الكلية دفاعا عن كرامتنا المهدرة وضمانا لتحقيق مطالبنا وعدم المساس بأى طالب من الاتحاد او اى ممن شاركوا فى الاعتصام وهم الغالبية العظمى من طلاب الكلية, كما طالب الطلاب بإقالة 3 أساتذة وهم:

1- د. صلاح المرسي، رئيس قسم التشريح والذي يفتخر أن نسبة الرسوب فى مادته هي الأعلى فى الكلية.
2- د. عبد الهادى عرمة، رئيس قسم التغذية والذي اعتدى بالضرب على اثنين من زملائنا وتم تحرير محضر فى القسم بهذا.
3- د. عادل التابعي، رئيس قسم الجراحة والتخدير والذي تسبب بأزمة نفسية لأحد زملائنا توفى على اثرها.

ونحن طلاب الطب البيطرى بالمنصورة نعلن أننا عازمون على الاستمرار فى الاعتصام والمبيت أمام الكلية لحين تنفيذ كافة مطالبنا كما أننا ندعو كافة القوى السياسية والحقوقية وجميع وسائل الإعلام المرئية منها والمكتوبة أن تدعمنا في قضيتنا وأن تتضامن معنا من أجل نصر كلمة الحق ودحض الباطل.