بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

المجمع الطبي بجامعة الإسكندرية يطالب بالحرية لمعتقليه والطلاب يهددون بالتصعيد

نظم طلاب المجمع الطبي أمس السبت وقفة احتجاجية في ساحة كلية الصيدلة بجامعة الاسكندرية، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين واحتجاجاً على إعتقال الطلاب (أحمد نجم، وعمر أحمد، وأحمد عبد العاطي) يوم الأربعاء الماضي من وسط مسيرة طلابية خرجت للمطالبة بالحرية للمعتقلين، وجاء قرار النيابة بحبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

رفع الطلاب لافتات تحمل أسماء وصور معتقلي المجمع الطبي، وألقى الطلاب عدة خطب حول التضامن مع المعتقلين، وضد تواطئ القضاء وإجرام الشرطة وتخاذل إدارة الكلية في التحرك للإفراج عن معتقليها.

كما تضمنت الوقفة هتافات منها: “الحرية لكل سجين، هاتوا الطلبة المعتقلين” و”إصحى يا طالب مصر يا مجدع، وافهم دورك في الكلية، مهما تذاكر مهما حاتتعب، تعبك رايح للحرامية”. وقام الطلاب أيضًا برسم جرافيتي داخل الكلية بعنوان “الحرية للمعتقل المجهول” تضامنًا مع المعتقلين.

انتهت الوقفة بعقد اجتماع موسع للطلاب تقرر فيه التحرك اليوم الأحد والتصعيد بتقديم مطالب مكتوبة لعميد الكلية متمثلة في:

  • إعلان الإدارة احتجاجها على اعتقال الطلبة.
  • تشكيل لجنة من أساتذة كلية الحقوق للدفاع عن الطلبة المعتقلين.
  • المطالبة بالإفراج عن المعتقلين بضمان محل إقامتهم.
  • توفير الظروف المناسبة للطلبة المعتقلين وتسهيل إجراءات دخول الامتحانات إلى أن يتم الإفراج عنهم.
  • على أن يتم التصعيد ضد الإدارة في حال رفض المطالب وعدم تنفيذها.