بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

صيدلة الإسكندرية مستمرة في الاحتجاج والإدارة تهدد بالفصل

نظم طلاب كلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية اليوم الثلاثاء وقفة إحتجاجية في ساحة الكلية للتضامن مع الطالبين عمر أحمد وأحمد عبد العاطي، الذين أُعتقلا يوم الأربعاء الماضي على أثر تظاهرة شاركوا فيها، للتنديد بالموقف المتواطئ من إدارة الكلية ورفضها الإستجابة لمطالب الطلاب التي سبق أن صاغوها بعد احتجاجاتهم يوم السبت الماضي.

رفع المتظاهرون شعارات مطالبة بالافراج عن زملائهم المعتقلين بضمان محل دراستهم، وتشكيل لجنة من أساتذة كلية الحقوق للدفاع عن الطلبة المعتقلين، وتوفير الظروف المناسبة للطلبة المعتقلين وتسهيل إجراءات دخول الإمتحانات إلى أن يتم الإفراج عنهم، بالإضافة إلى السماح للطلاب المعتقلين بحضور كافة الامتحانات في خلال فترة الإعتقال.

ردد الطلاب هتافات ضد السيسي وحكومة إبراهيم محلب وإدارة الكلية المتخاذلة، ودعوا الطلبة إلى الاصطفاف من أجل الافراج عن الطلبة المعتقلين. وأثناء الوقفه قام بعض الطلاب بكتابة جرفيتي للتنديد بأداء الإدارة المتواطئ حيث كتبوا “العميد لسه مطاطي.. الحرية لعبد العاطي” و”قولوا لعميد الكلية أنت مطاطي للداخلية” و”الإعدام لجلادين الجيش والشرطة” و”الحرية للجدعان” و”التضامن بين الطلاب والعمال يحاصر الحكومة” و”عزل الفاسدين حق للطلاب”.

وبعد ما يقرب من ساعة، تحركت الوقفة لمكتب عميد الكلية لمطالبته مرة ثانية بالتراجع عن موقفه المتخاذل والإستجابة الفورية لمطالب الطلبة، وتوعد الطلبة بالتصعيد من خلال مؤتمر يوم الثلاثاء المقبل وإعلان إعتصام جزئي يوم الأربعاء.

بعد الوقفة قام حسن سعيد مدير مكتب وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ومعه الدكتور عدنان بخيت بتهديد عدد من الطلاب تليفونيا بالفصل.