بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب المعهد العالي للتكنولوجيا يتظاهرون ضد العميد وإدارته

تظاهر أمس السبت طلاب المعهد التكنولوجي العالي في العاشر من رمضان، احتجاجًا على تجاهل عميد المعهد وإدارته للمشكلات الطلابية ولمطالب الطلاب.

فللمرة الثانية في هذا الفصل الدراسى، يتظاهر الطلاب، في اليوم الأول من الأسبوع الثاني من بدء الدراسة بالمعهد، للمطالبة بالالتفات لمطالبهم وحل المشكلات التى يواجهونها بالمعهد.

يعاني الطلاب بالمعهد التكنولوجي من تفاقم عدة مشكلات، منها عدم استطاعهم تسجيل المقررات الدراسية في بداية كل فصل دراسي بسهولة لعدم توافر “سيرفر تسجيل” يستطيع استيعاب أعداد الطلاب مما يؤدي إلى تعثر الطلاب وتأخر الدراسة، بالإضافة إلى قلة عدد أعضاء هيئة التدريس، واحتكار الأساتذه أصحاب النفوذ بالمعهد للمواد، وإجبار طلاب العام الجديد في كلية الهندسة على دفع مصروفات مقابل شراء كتب إجبارية، إلى جانب عدم وجود أيٍ من متطلبات الأمان والسلامة داخل المعهد، فلا توجد بالمعهد سيارة إسعاف، أو عيادة طبية مجهزة. هذا بالإضافة إلى عدم تعاقد إدارة المعهد مع أي مستشفى للتأمين الصحي على الطلاب، بالرغم من فرض مصروفات مقابل خدمة التأمين الصحي يدفعها الطلاب كل عام ولا يتلقون نذيرها شيئًا.

ويُفاجَئ الطلاب كل يوم بقرارات العميد التي تأتي تماماً ضد مصلحتهم، فقد فوجئ اتحاد الطلاب في بداية هذا الفصل الدراسي برفض العميد السماح للطلاب المتعسرين بتقسيط المصاريف الدراسية.

كان اتحاد الطلاب قد دعا للتظاهر ضد عميد المعهد وإدارته، يوم الأحد الماضي الموافق 7 فبراير، لتجاهلهم للطلاب ومطالبهم، الأمر الذي قابله العميد باتهام الطلاب بأن لهم مطالب مُسيَّسة، وانتماءات سياسية تحركهم.

وأكد اتحاد الطلاب في بيانه رداً على العميد على ان المطالب التى يرفعها الطلاب جميعها طلابية وليس لها صلة باى من الصراعات السياسية التى تدور في الوقت الحالى، كما عمل الإتحاد على حملة توعوية تصاعديه لباقى أيام الإسبوع بين الطلاب للتعريف بحقوقهم وبتفاصيل مشكلات الدراسة.

إحتشد الطلاب اليوم، بدعوة من الاتحاد، أمام مبنى العميد منددين بتجاهله والإدارة لمشكلاتهم، وأعلنوا عن مطالبهم التي تتمثل في:

– تجهيز العيادات الصحية في المعهد والسكن وتوفير طاقم طبي كامل.
– شراء سيارة إسعاف مجهزة.
– التعاقد مع مستشفي للتامين الصحي.
– إلغاء مصاريف الكتب الإجبارية.
– السماح بتقسيط المصاريف للطلاب المتعسرين.
– محاسبة المتخاذلين من شؤون الطلاب في تيسير خصومات الانشطة والتكافل الاجتماعى
– وضع حلول جذرية لمشكلة بنك CIP وتوفير البدائل إذا لزم الامر.
– وضع حل لمهازل السكن ومحاسبة المسؤولين.
– انتداب أعضاء هيئة تدريس أكفاء لتغطية كافة طلاب المعهد.
– وضع حد لاحتكار المواد من قبل الدكاترة صاحبة النفوذ.
– حل مشكلة الاكسترنال.
– حل مشكلة المحولين.
– محاسبة المسئولين عن تعطيل دراسة الطلاب.
– إظهار آخر نتائج شراء السيرفير ومحاسبة المسؤولين. عن تعطيل شراءه.

ومن جانبه، أعلن اتحاد الطلاب رفضه لأي اجتماعات مغلقة مع الإدارة والعميد، وطالب بأن يكون الاجتماع عامًا لجميع الطلاب مع العميد، على أن يعقد اليوم الموافق 14 فبراير، في قاعة المؤتمرات للاستماع إلى آخر إجراءات العمل على حل مشكلاتهم والخطوات التي تتخذها الإدارة في حل تلك المشكلات.

وهدد الطلاب بالاعتصام إلى يوم الثلاثاء المقبل في حال عدم التفات العميد لهم، كما هددوا بالإضراب العام عن الدراسة في حال عدم تحقيق أيٍ من مطالبهم حتى يوم الثلاثاء المقبل.