بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“الطلاب مش هتبيع” .. حملة طلابية ضد بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية

دشنت مجموعة من الطلاب حملة طلابية لرفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية أطلقوا عليها اسم “الطلاب مش هتبيع”، ودشنت صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ونشرت الصفحة البيان التأسسي بعنوان “المستقبل لنا”، ودعت الحملة جموع طلاب مصر للمشاركة فيها.

وقالت في بيانها أنها “تابعت في الأيام الماضية كغير من ملايين المصريين بدهشة اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية والتي بمقتضاها تنازلت الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة”.

وأضافت الحملة في بيانها أن “اﻻتفاقية ليست الأولى من نوعها التي توقعها السلطة الحالية مع دول الجوار وتتنازل عن أراض وحقوق مصرية، فقد سبق وأن تنازلت منذ عامين عن عدد من الأميال في البحر المتوسط لصالح دولة قبرص”. وتابع البيان: “بهذا التنازل فقد جارت السلطة على حقوق تاريخية صانتها دماء آبائنا وأجدادنا التي سالت على تلك الجزر للحفاظ على حقنا وحق الأجيال القادمة فيها”.

نظمت الحملة أولى فعاليتها المناهضة للتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أمس السبت، بجامعة الإسكندرية، ورددوا هتافات ضد بيع الجزيرتين، منها “الطلاب قالوها قوية.. صنافير وتيران مصرية”.

لم يختلف المشهد في جامعة طنطا، حيث تجمع الطلاب بأعداد غفيرة داخل المجمع الطبي وأعلنوا عن نيتهم استكمال النضال في القضية تحت شعار “عيش.. حرية.. الجزر دي مصرية”.