بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب «هندسة الإسكندرية» يدخل يومه الثالث

واصل طلاب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية إضرابهم اليوم الأحد لليوم الثالث على التوالي  للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

ووسط إجراءات أمنية مشددة على البوابات، احتشد المضربون في وسط الكلية من الثامنة صباحاً وقاموا بتنظيم مسيرات طافت أرجاء الكلية ومبانيها مطالبين زملائهم بالانضمام إليهم ومشاركتهم لهم في الإضراب، ولاقت المسيرات تفاعلا من الطلاب والعمال.

ردد الطلاب خلال مسيرتهم هتافات تطالب بالإفراج عن الطلاب المعتقلين وضد عودة حرس الجامعة وقانون التظاهر، واتجهوا بعدها إلى إحدى بوابات الكلية والتي تتمركز قوات الأمن على بعد أمتار منها، مرددين الهتافات المنددة بقانون التظاهر، والتي جاء منها: “المظاهرة بإيد الناس، مش بعساكر ولا حراس” وغيرها من الهتافات.

وعلى صعيد متصل قام الطلاب برسم جرافيتي على حوائط الكلية، منها جرافيتي عن الداخلية، وجرافيتي يدعو للإضراب، وآخر بعنوان “صوت المرأة ثورة” .

ووسط دعوات التصعيد، قرر الطلاب الاعتصام الجزئي حتى الساعة الخامسة مساءا بداخل بهو مبنى إدارة الكلية في رسالة صريحة لإدارة الكلية وعميدها تطالبهم فيها  باتخاذ موقف لنصرة الطلاب المعتقلين.

وعلي صعيد آخر، أصدر اتحاد المعيدين والمدرسين المساعدين في الكلية بياناً لإعلان تضامنهم مع إضراب الطلاب. وأوضح البيان وقوفهم صفا واحدا تضامنا مع الطلاب المعتقلين، كما أكد على رفضه التام للدماء التي أريقت بداخل الحرم الجامعي.