بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب

بكلية الآداب جامعة الإسكندرية

الإخوان ينسحبون من مناظرة أمام الاشتراكيين الثوريين

نظم  الطلاب الاشتراكيون الثوريون بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فعالية للرد على إنسحاب ممثل تيار الإسلام السياسي وعضو جماعة الإخوان المسلمين من المناظرة التي كان من المقرر عقدها أمس الثلاثاء في ساحة كلية الآداب، لعرض موقف الطرفين حول الفترة الإنتقالية من عمر الثورة المصرية بداية من فترة حكم المجلس العسكري وحتى السيسي مروراً بمحمد مرسي.

كان اتحاد كلية الآداب جامعة الإسكندرية قد دعا منذ ما يزيد عن الشهرين إلى عقد مناظرة بين ممثل الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الإسكندرية الرفيق حكيم عبد النعيم والطالب أسامة أبو زهرة عضو جماعة الإخوان، ولكن قبل 48 ساعة من موعد المناظرة انسحب فجأة ممثل تيار الإسلام السياسي لأسباب ذكرها على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، تتلخص في إعتراضه على كيان الاشتراكيين الثوريين وإعتراضه على شخص الرفيق حكيم الذي وصفه بـ”البلطجي” كما وصف الحركة بـ”البرجماتية” و”الميكافيللية”، وأدعى أن أعضاء الحركة “ملوثة أيديهم بدماء شباب الإخوان المسلمين”.

قام الرفيق “حكيم عبدالنعيم” بعرض موقف الحركة من موضوعات المناظرة التي تم إلغاءها، مثل الموقف من فترة حكم مرسي والجماعة للبلاد وخيانتهم للثورة وتحالفهم مع المجلس العسكري، كما قام بالرد على الإتهامات التي وجهها إليه ممثل تيار الإسلام السياسي وسط تجاوب جيد من الطلاب الذين ألتفوا حول ملقي الكلمة، ووسط هتافات الطلاب المنددة بحكم العسكر والمناهضة لعودة الإخوان للحكم مثل “مش عايزين يحكمنا عساكر ولا إخوان بالدين بتتاجر” و”يسقط كل من خان.. عسكر فلول إخوان”.