بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب

تحت شعار «ضد الإخوان - ضد السيسي - النصر للثورة»

الطلاب الاشتراكيون الثوريون بجامعة الإسكندرية ينظمون معرضا

نظم الطلاب الاشتراكيون الثوريون في ساحة كلية التجارة بالمجمع النظري بجامعة الإسكندرية أمس السبت أولى فعالياتهم لإحياء الذكرى الثانية لانتفاضة محمد محمود.

تضمنت الفاعلية معرضاً احتوى على العديد من اللوحات التي توضح قمع جهاز الداخلية وانتهازية جماعة الإخوان المسلمين وقت انتفاضة نوفمبر 2011، بالإضافة إلى لوحات توضح استمرار قمع الدولة في عهد السيسي.

وعلى هامش المعرض، وزع الطلاب بيانا تحت عنوان “ضد الإخوان.. ضد السيسي.. فلننتصر للثورة”، تحدث البيان عن الجرائم الإبادة التي ارتكبها المجلس العسكري بحق المتظاهرين في محمد محمود، وعن خيانة الكثير من القوى وعلى رأسهم الإخوان المسلمين. يقول البيان أيضاً أن الإخوان بوصولهم للبرلمان وللسلطة أكدت قراراتهم سيرهم على نهج مبارك، فقاموا بالتجديد للجنزوري شهراً بدلاً من القبض عليه، وقاموا بتشكيل حكومة نصفها من الفلول، إضافة إلى أنهم لم يصدروا إلا نفس قوانين مبارك.

وأكد الطلاب في ختام بيانهم على أن إحياء ذكرى محمد محمود لا يكون سوى بإحياء مهمات الثورة، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن مجلس الجامعة ليس سوى صورة مصغرة من النظام، مؤكدين على ضرورة نضال الطلاب من أجل حق الطلبة في رقابة الميزانية الجامعية، وإقرار مبدأ انتخاب مجلس الجامعة.

وفي السياق نفسه دفع البيان عدداً من طلاب الإخوان المسلمين إلى الاعتراض على مضمون البيان بسبب هجومه على الجماعة، وحاولوا تجميل مواقف الإخوان بعد ثورة 25 يناير، ومن بينها موقفهم أثناء انتفاضة محمد محمود، وهو ما وصفه عدد من الطلاب الزائرين للمعرض بمحاولة تزييف موقف الجماعة المعروف، مشيرين إلى أن الإخوان كانوا أول من وافق على الجلوس مع عمر سليمان أثناء الأيام الأولى للثورة، إضافة إلى أن الجماعة وصفت انتفاضة محمد محمود حينها بأنها أحداث شغب لإفساد العُرس الديمقراطي.

كما دعا الطلاب الاشتراكيون الثوريون خلال المعرض زملاءهم للمشاركة في مظاهرة طلابية بالمجمع النظري يوم الثلاثاء المقبل الموافق لذكرى بداية انتفاضة محمد محمود.