بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب

من جامعة القاهرة إلى التحرير

مسيرات طلابية يومية لدعم اعتصامات الميادين وضد حكم العسكر وحكومة الجنزوري

 مع بداية الاعتصام القائم في ميدان التحرير، وتحديداً بعد اعتداء الجيش والشرطة الوحشي على المعتصمين صباح وعصر السبت 19 نوفمبر، خرجت دعوات عدة لتنظيم مسيرات من جامعة القاهرة إلى التحرير، لدعم المعتصمين والتأكيد على مطالبهم، وللمشاركة في معارك الدفاع عن الميدان في شوارع محمد محمود والفلكي والشيخ ريحان وباب اللوق.

كانت مسيرة الطلاب الاشتراكيين الثوريين قد تمت الدعوة إليها صباح السبت 19 نوفمبر، وحين وقعت جريمة الجيش والشرطة البشعة، وظهرت الدعوات والمبادرات المختلفة لتنظيم مسيرات للميدان، قرر الطلاب الاشتراكيين الثوريين المبادرة بمحاولة تجميع هذه الدعوات في مسيرة واحدة، وهو ما كان، وما تكرر في جميع أيام الأسبوع اللاحقة.

منذ العاشرة من صباح الأحد 20 وحتى الخميس 24 نوفمبر، شارك مايزيد عن 100 ألف من طلاب جامعة القاهرة وبعض جامعات العاصمة الأخرى في مسيرات دعم اعتصام الميدان -بمتوسط 15 ألف في المسيرة الواحدة- وجابوا أرجاء جميع كليات الجامعة يومياً وانطلقوا بعدها إلى الميدان وقد تضاعفت أعدادهم.

انطلقت المسيرات طوال الأسبوع الماضي من جامعة القاهرة تهدر بالشعارات المناهضة لحكم العسكر، والمطالبة بالقصاص للشهداء والمصابين، وبمحاكمة قاتليهم والمعتدين عليهم ومن أعطى أوامر الضرب، ومن سمح بتمرير تلك الأوامر. كما هتف الطلاب مطالبين بنقل السلطة للمدنيين فوراً، وبإسقاط ومحاكمة أعضاء المجلس العسكري على جرائمهم؛ بداية من فض اعتصام 26 فبراير وحتى مجزرة التحرير الأخيرة، ومروراً بفض اعتصامات 9 مارس و9 إبريل والتعذيب في المتحف المصري والسجن الحربي وكشوف العذرية والمحاكمات العسكرية، بالإضافة إلى مواقع العباسية والسفارة الإسرائيلية وجامعة القاهرة ومذبحة ماسبيرو.

يذكر أن الطلاب الاشتراكيون الثوريون قد شاركوا، مساء أمس، في التنسيق مع أطراف عدة لتنظيم عدد من المسيرات تبدأ في الحادية عشرة من صباح اليوم وتتكرر طوال أيام الأسبوع الجاري.
وفي الوقت الذي لم يحدد طلاب الإخوان موقفهم تجاه الدعوة رغم مشاركتهم (الغير تنظيمية) في جميع مسيرات الأسبوع الماضي, أعلنت حتى الآن حركات تحرير و6 إبريل (جبهة أحمد ماهر) ومقاومة بجامعتي حلوان والقاهرة، بالإضافة إلى طلاب حزب التحالف الشعبي الاشتراكي وطلاب أسرة شباب القصر الحر، أعلنت عن عزمها المشاركة في تنظيم مسيرات ومعارض يومية مشتركة في الجامعة خلال الأسبوع الجاري لدعم اعتصامي الميدان ومجلس الوزراء، ورفض حكومة الجنزوري، والإصرار على المطالبة بحكومة ثورية لها كل الصلاحيات بديلاً عن المجلس العسكري الذي أثبتت الأيام تواطؤه وإجرامه وعدائه للثورة وللجماهير وقيادته للثورة المضادة.