بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“مين اللي يقدر ساعة يحبس مصر”.. معرض للطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الإسكندرية

نظم طلاب الاشتراكيين الثوريين بالمجمع النظري بجامعة اسكندرية أمس الخميس 11 أبريل معرضا بعنوان “مين اللي يقدر ساعة يحبس مصر”، وذلك بمشاركة كل من طلاب حركة كفاية وطلاب كلنا مستقلون وطلاب الدستور وطلاب  مصر القوية وأسرة صوت الميدان والإبداع.

تضمنت الفاعلية قضية المعتقلين في عصر “النهضة” بداية من قضايا اعتقال الأطفال واستمرار المحاكمات العسكرية انتهاءا بزج الثوار داخل السجون. وقد تناولت الفاعلية التعريف بقضية المناضل حسن مصطفى ونضاله قبل الثورة منذ إضراب المحلة فى 6 أبريل 2008 ومظاهرات قضية خالد سعيد وكذلك نضاله بعد الثورة في عصر المجلس العسكرى و بعد وصول الإخوان إلى الحكم.

اشتملت الفاعلية أيضا على العديد من اللوح الكرتونية التى تتناول العديد من الجمل التوضيحية مثل :”حسن مصطفى في السجن علشان خدود الباشا حمرا” و”اضف إلى معلوماتك الفريدة..احمرار الخد جريمة جديدة”.

كما دعا الطلاب المشاركون بالفاعلية زملائهم بالتواجد والاحتشاد بالمسيرة الطلابية يوم السبت القادم  التي ستنطلق من كل مجمعات الكليات بالجامعة متجهة إلى محكمة المنشية لدعم حسن مصطفى في جلسة الاستئناف.

و تفاعل طلبة المجمع النظري مع الفاعلية بشكل إيجابى حيث دارت حلقات نقاشية بين الطلاب حول قضية المعتقلين وعن أسباب استهداف النظام الحاكم للثوار بشكل واضح، ومحاولة تصفيتهم  للقضاء على الحراك الثوري والاجتماعي في الشارع المصري الآن.

وجدير بالذكر أنه مع انتهاء الفاعلية مر عميد كلية التجارة سعيد عبد العزيز محاطا بأمن الكلية، وقد أبدى اعتراضه على “منظر” اللوح الكرتونية على الأرض المثبتة بالحجارة. فيما رفض  الطلاب الاشتراكيون  الثوريون إزالتها بدافع حقهم في ممارسة النشاط السياسي داخل الجامعة دون أى قيد أو شرط.